تعرض شاب صحراوي لاعتداء بمدينة مزغران الجزائرية.

تعرض الشاب الصحراوي حمدي أحمد بابا، من سكان دائرة المحبس ولاية السمارة لاعتداء بمدينة مزغران بولاية مستغانم الجزائرية، يوم الخميس الماضي، وقال صديق الضحية في اتصال هاتفي مع مجلة المستقبل، أن المعني كان يريد بيع سيارة مستوردة ، فاتصل به شخصين يحملون الجنسية الجزائرية وطلبوا منه نقلهم الى الميناء من أجل اصطحاب صديق ثالث لهم ومن ثم الذهاب الى مدينة مزغران لتسديد ثمن السيارة، وبعد وصولهم الى المدينة قاموا بالاعتداء عليه بالضرب باستخدام السلاح الابيض، حيث تعرض الشاب الصحراوي لجرح بليغ على مستوى الصدر أسفل اليد اليمنى، وتركوه ينزف على الرصيف واخذو السيارة ، وبقي الشاب الصحراوي مرمى على الرصيف الى غاية قدوم سائق طاكسي جزائري اخذه الى المستشفى حيث اجريت له عملية جراجية لوقف النزيف الدموي.
و اضاف صديق الضحية ان من ارتكبوا الاعتداء على الشاب الصحراوي لازالوا طلقاء ولم تتم محاسبتهم، واتصل اصدقاء المعني بفرقة الدرك الجزائرية بمزغران حيث باشرت تحقيقا في القضية، ولم يتصل مكتب جبهة البوليساريو بالغرب الجزائري بالشاب الصحراوي للاطمئنان عليه بعد هذا الاعتداء، وبقي وحيدا في المستشفى باستثناء زيارات العديد من افراد الجالية الصحراوية.

10 تعليقات

  1. Esto no es nada nuevo para el ciudadano Sáharaui en todos los sitios fuera de los campamentos . nuestro delegado solo velan por sus intereses particulares .el ciudadano Sáharaui en el extranjero no tiene ninguna protección por parte de su gobierno siempre dice lo mismo no tenemos nada que ver con esto .este gobierno que tenemos se acuerdo de ciudadano Sáharaui solo cuando hay un congreso para votar que dichos jefes alcancen un puesto en el gobierno . Y abesar de todo seguimos votando . dicho esto tenemos que estar unidos ante la adversidad y luchar por nuestro derecho ante nuestro gobierno si existe. toda la patria o el martirio

  2. Gracias por tenernos informados sobre todo

  3. الحمد ﷲ علی سلامتك…الحذر ثم الحذر لك ولغيرك ممن يتعاملون معهم.,

  4. اين تعليق عباس الجزائري. ؟

  5. القنصل مهو صائب بيه كثرة الشغلة

  6. السلامو عليكم الحمدوالله على السلامة

  7. هاذي امور شخصية ما تعني السفراء ولا القناصلة الشخص مغامر بنفسو.

  8. الحمدوالله على السلامة

  9. وهذا ليس شيئا جديدا للمواطن الصحراوي في جميع الأماكن خارج المخيمات. فإن مندوبنا لا يشاهد سوى مصالحهم الخاصة، فالمواطن الصحراوي في الخارج ليس لديه حماية من حكومته، فهو يقول نفسه دائما، ولا علاقة لنا بذلك، وهذه الحكومة التي اتفقنا على أن تكون مواطنا صحراويا فقط عندما يكون هناك مؤتمر أن يصوتوا بأن رؤسائه يصلون إلى منصب في الحكومة. و إيسار من كل ما نواصل التصويت. ومع ذلك، علينا أن نكون متحدين في مواجهة الشدائد والكفاح من أجل حقنا أمام حكومتنا إن وجدت. كل الأب أو الشهادة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*