توقيف شبكة مختصة في سرقة الأغنام بولاية أوسرد.

في إطار الحملة التى تشنها الأجهزة الأمنية على شبكات الإجرام وتجار الحشيش أحبطت اليوم بولاية اوسرد الفرقة الإقليمية بالولاية عمل شبكة تختص فى سرقة الأغنام وتعتبر العصابة وراء العديد من السرقات مؤخرا بالولاية.
وتأتي العملية بعد تلقي جهاز الشرطة بولاية اوسرد لاكثر من 15 شكوى بخصوص سرقة الأغنام.
بذكر أن الشرطة بولاية اوسرد احبطت العديد من العمليات الاجرامية بالولاية ولعبت دورا كبيرا فى الحد من السرقات على المواطنين واستتاب الأمن.

و أستطاعت الأجهزة الأمنية في الأسابيع الأخير تفكيك ثلاثة شبكات إجرامية بالإضافة إلى عناصر منفردة، بينهم عناصر يحملون الجنسيتين (الصحراوية وجنسية دولة مجاورة)، و وصل عدد الموقوفين على ذمة التحقيق إلى أكثر من 18مجرما، يمتهن كلهم بيع ونشر و ترويج المواد المخدرة القادمة من المغرب، وجاءت الحملة الأمنية ضمن خطة أمنية متكاملة شملت جميع الولايات، للتصدي لأوكار الجريمة، وتسعى أجهزة المخابرات المغربية منذ حوالي 8 سنوات إلى إغراق المناطق المحررة من بلادنا ومخيمات اللاجئين الصحراويين بالسموم المغربية، في إطار إستراتيجية خبيثة، لإسقاط بعض الصحراويين في عالم الجريمة المنظمة وبيع المخدرات، وذلك بهدف تشويه كفاح الشعب الصحراوي وربطه بالجريمة العابرة للحدود.

تعليق واحد

  1. نسئل الله ان يمكن منهم وان يزيل درنهم عن ارضنا
    وجزا الله خيرا اجهزتنا الأمنية وبارك الله فيهم
    ونرجوا من هذه المجلة المحترمة ان تخصص جانبا من منشوراتها لغرض التحسيس بخطر هذه الجرائم على امتنا …
    لأن هذا من جوانب الكفاح ..
    كما ينبغي على هذه الجرائد سواء المستقلة منها او غيرها ان يشيدوا بجهود اجهزتنا الأمنية حتى يكون هناك دافع معنوي يصب في النهاية في مصلحتنا جميعا