مشاركة الوفد الصحراوي في إجتماعات برلين تأتي إستجابة لدعوة وجهها هورست كوهلر لكافة الأطراف.

قال مسؤول صحراوي رفيع المستوى في إتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي أن اللقاء المرتقب في العاصمة الالمانية برلين في نهاية الشهر الجاري، بين المبعوث الاممي السيد هورست كوهلر و وفد رسمي صحراوي لا يندرج ضمن جولات المفاوضات مع الطرف المغربي، بل هو عبارة عن اجتماعات متفرقة و يأتي استجابة لدعوة وجهها المبعوث الشخصي للامين العام الاممي لطرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية إضافة إلى الاطراف المراقبة الجزائر وموريتانيا.

و اضاف المصدر أن كل طرف سيتخذ قراره المستقل حول المشاركة في هذه الاجتماعات التشاورية ، وقرر الوفد الصحراوي أن يشارك رئيس الجمهورية السيد ابراهيم غالي في وضع الخطوط العريضة لهذا اللقاء منذ البداية، و ذلك من أجل تشجيع السيد هورست على المجهودات التي بذلها في اطار المساعي الحثيثة التي يقوم بها والتي توجت بالعديد من اللقاءات في الاسابيع الماضية شملت الولايات المتحدة الامريكية وأوروبا وأفريقيا وهذا من أجل إعطاء نفس جديد و إيجاد تسوية سلمية لقضية الصحراء الغربية.

و في رده على سؤال حول المشاركة الشخصية لرئيس الجمهورية في اجتماع برلين، قال المسؤول أن مشاركة الرئيس الصحراوي في هذا الاجتماع محتملة جدا.

وعن سؤال للمجلة حول امكانية حضور الطرف المغربي لاجتماعات برلين ، قال المسؤول الصحراوي أنه لايعرف القرار الذي اتخذه الطرف المغربي حول قبول المشاركة في لقاءات برلين من عدمه.