القائم بأعمال سفارة الجمهورية الصحراوية يستقبل من طرف رئيس دار الثقافة الإكوادورية.

استقبل يوم الخميس الماضي القائم بأعمال سفارة الجمهورية الصحراوية بالإكوادور السيد حفظلا شداد إبراهيم، من طرف رئيس دار الثقافة الإكوادورية السيد كاميلو ريستريبو غوثمان، و ذلك في إطار تعزيز علاقات الصداقة و تطوير سبل التعاون.
و أكد الطرفان عزمهما تكثيف الجهود من اجل التعريف والتحسيس بمعاناة الشعب الصحراوي و كفاحه العادل من اجل الحرية و الاستقلال داخل المجتمع الإكوادوري.
وخلال اللقاء، أعرب رئيس دار الثقافة الإكوادورية، المؤسسة الرائدة في الإكوادور ، عن تضامنه مع القضية الصحراوية العادلة، كما تم مراجعة مذكرة تفاهم من اجل نشر الثقافة والتعاون التي تم الاتفاق عليها بين سفارة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية و دار الثقافة الإكوادورية سنة 2016 .
وسيتم في هذا السياق نشر مؤلفان يحملان ختم دار الثقافة الإكوادورية، ويتطرق المؤلف الأول الى الشعر الإكوادوري والصحراوي، أما الثاني فيتطرق الى حق تقرير مصير الشعب الصحراوي والى القانون الدولي الإنساني، وذلك بمساهمة كتاب ومفكرين مشهورين من الإكوادور، أمريكا اللاتينية، أوروبا والصحراء الغربية.
وحضر هذا اللقاء المدافع عن حقوق الإنسان ومنسق الجمعية الإكوادورية للصداقة مع الشعب الصحراوي السيد بابلو دي لافيغا، والصحفية ومديرة برنامج في إذاعة دار الثقافة الإكوادورية السيد يوماك اورتيث.