هل ستؤثر قرارات ترامب على ميزانية بعثة المينورسو؟

قرّر الرئيس الامريكي دونالد ترامب، تخفيض مساهمات الولايات المتحدة الامريكية في ميزانيات بعثات السلام في العالم، وهو ما سيؤثر على الميزانية السنوية لبعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية المينورسو.
وقال مصدر مقرب من الهيئة الاممية في اتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي ان هذا القرار لايقتصر على بعثة المينورسو بل يشمل كافة بعثات السلام في مختلف بقاع العالم، وذلك في اطار سياسة الولايات المتحدة الامريكية الهادفة لتقليص مساهماتها في الميزانية السنوية لمنظمة الامم المتحدة.
وتقدر ميزانية بعثة المينورسو باكثر من 56 مليون دولار سنويا، رغم أن اعضاء البعثة الاممية في الصحراء الغربية لايتجاوز عددهم 372 شخص، فيما تبلغ احتياجات 164 الف لاجيء صحراوي 33 مليون دولار سنويا.
و تعتبر الولايات المتحدة أكبر مساهم في ميزانية الأمم المتحدة، إذ تدفع حاليا 28% من ميزانية عمليات حفظ السلام البالغة قيمتها 7.9 مليارات دولار، لكنها قالت إنها لن تدفع أكثر من 25% في المستقبل. كما تدفع واشنطن 22% من الميزانية العادية للأمم المتحدة البالغة 5.4 مليارات دولار.

وقال ترمب إن الأمم المتحدة لم تبلغ في الأعوام الأخيرة كامل إمكانياتها بسبب البيروقراطية والإدارة السيئة، مضيفا أن على المنظمة أن “تركز بشكل أكبر على الناس وبشكل أقل على البيروقراطية”.

4 تعليقات

  1. رُبَّ ضارة نافعة للشعب الصحراوي

  2. لم يبقى الا الضرر