حزب اليسار السويدي ينتظر من حكومة بلاده أن تعترف بالدولة الصحراوية.

أوردت النائبة في البرلمان السويدي، السيدة ياسمين بوسيو نيلسون، في مداخلة حزبها، حزب اليسار السويدي، خلال جلسة نقاش السياسة الخارجية للحكومة بالبرلمان اليوم، أن حزبها ينتظر من الحكومة السويدية أن تنفذ قرار البرلمان السويدي بالإعتراف بالدولة الصحراوية.
وكانت وزير الخارجية، السيدة مارغوت والستروم، من الحزب الإجتماعي الديمقراطي، قد إستهلت النقاش بعرض بيان الحكومة بشأن السياسة الخارجية، تبعه تقديم المجموعات البرلمانية لملاحظاتها على العرض، و كذا رؤية و إنشغالات أحزابها بالنسبة لسياسة بلدها الخارجية.
و كان البرلمان السويدي قد صادق في 2012 على توصية يدعو فيها الحكومة السويدية إلى الإعتراف بالجمهورية الصحراوية.