السويد لن تمنح مفوضية الإتحاد الأوربي التفويض للتفاوض حول تجديد إتفاق الصيد مع المغرب.

أعلنت السويد أنها ستصوت ضد منح مفوضبة الإتحاد الأوروبي تفويضا بفتح باب التفاوض بشأن بروتوكول جديد لإتفاق الشراكة في مجال صيد الأسماك بين الاتحاد الأوروبي و المغرب. جاء ذلك اليوم في بيان لوزير الشؤون الريفية السويدي السيد سفين-إيريك بوشت إلى لجنة الممثلين الدائمين للإتحاد الإوربي.
و أضاف البيان أن رفض منح التفويض مرده “أن السويد ترى أن الولاية المقترحة لا تفي بمتطلبات القانون الدولي”. فالحكومة تعتبر أن ذلك الإتفاق يتم في غير مصلحة و دون إرادة شعب الصحراء الغربية، و هو الإقليم الذي يحتله المغرب منذ 1975.
“هذا الموقف مطابق للسلوك السويدي السابق في هذه المسألة. كما أن السويد صوتت في عام 2012 ضد منح المفوضية الأوروبية ولاية تفاوضية لبروتوكول جديد”، يضيف البيان.
و كانت محكمة العدل الأوروبية قد قضت في ديسمبر 2016 بأن الصحراء الغربية ليست جزءً من المغرب، وأن الإتفاقات التجارية بين الإتحاد الأوروبي و هذا البلد لا يمكن أن تشمل الإقليم المحتل. و أن موافقة الممثل الشرعي للشعب الصحراوي، جبهة البوليساريو، شرطاً لابد منه لإبرام أي إتفاق يتعلق بالصحراء الغربية.

2 تعليقان

  1. كانت محكمة العدل الأوروبية قد قضت في ديسمبر 2016 بأن الصحراء الغربية ليست جزءً من المغرب، وأن الإتفاقات التجارية بين الإتحاد الأوروبي و هذا البلد لا يمكن أن تشمل الإقليم المحتل. و أن موافقة الممثل الشرعي للشعب الصحراوي، جبهة البوليساريو، شرطاً لابد منه لإبرام أي إتفاق يتعلق بالصحراء الغربية المحكمة لم تقل هدا واتحداك كفى كدبا …

    • لو لم تقل هذا ما قبلت الدعوي في الشكل والموضع ، إستفيقوا يا مخازنية ، الماء لا يسير صاعدا
      الا عندكم ، تفاوضتم مع البوليساريو بأية صفة ؟ أليس بصفتها ممثلا للصحراويين ؟