الوزير الأول الموريتاني يستقبل مبعوثا خاصا إلى رئيس الجمهورية من الرئيس الصحراوي.

قالت وكالة الانباء الموريتانية أن الوزير الأول الموريتاني السيد يحيى ولد حد مين إستقبل ظهر يوم الخميس بمكتبه في نواكشوط السيد عبد القادر الطالب عمر، الوزير الأول الصحراوي السابق والمبعوث الخاص إلى فخامة رئيس الجمهورية الموريتانية السيد محمد ولد عبد العزيز من رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية السيد ابراهيم غالي.
وأوضح المبعوث الصحراوي بعيد المقابلة في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء ان هذا اللقاء يدخل في إطار الاتصالات والمشاورات الجارية بين القيادة الصحراوية وعلى رأسها السيد إبراهيم غالي، الأمين العام للجبهة الشعبية رئيس الدولة، والدولة الموريتانية وعلى رأسها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مبرزا أن هذه الاتصالات طبيعية بين شعبين شقيقين ودولتين جارتين.
وأضاف أن هذا اللقاء يدخل كذلك في إطار الاطلاع على آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بقضية الصحراء وخاصة على مستوى الأمم المتحدة واللقاءات الثنائية التي تجري بين الطرفين المعنيين ومختلف الأطراف المهتمة، لإيجاد حل سلمي يحترم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وكذلك ما يتعلق بقرارات المحكمة الأوروبية التي صدرت أخيرا وآثارها على المنطقة وقرارات الاتحاد الإفريقي وما ينوي القيام به مستقبلا بالإضافة إلى التطورات على الميدان”.

تعليق واحد

  1. لقد جن جنون المخازنية عندما سمعوا خبر اللقاء الموريتاني الصحراوي