توضيح حول اسباب منع حاملي بطاقة “تارخيطا بيردي” من دخول التراب الاسباني.

بعد توصلها بشكوى من بعض افراد الجالية الصحراوية اتصلت مجلة المستقبل الصحراوي هاتفيا بالسلطات الاسبانية المعنية لفهم طبيعة الموضوع.

اعداد : سعيد زروال.
إتصلت صباح اليوم السبت 24 فبراير الجاري، بشرطة ميناء بالينثيا الاسباني
Comisaría de Policía Valencia Marítimo
على رقم الهاتف :
0034963712556
وبعد استقبال المكالمة من قبل موظف الاستقبال قدمت نفسي باني مواطن صحراوي واريد أن أسال عن سبب منع الصحراويين الحاملين لبطاقة بلا وطن المؤقتة والمعروفة بــ “تارخيطا بيردي” من دخول التراب الاسباني عبر باخرة “بالياريا” القادمة من ميناء مستغانم الجزائري الى بالينثيا؟
فاجابني الموظف بأنه لاعلم له بأي إجراء من هذا القبيل، لكن يمكن ان يكون المنع على علاقة بانتهاء تاريح صلاحية بطاقاتهم لذلك تم منعهم.
فقلت له أن المنع شمل الجميع ولاعلاقة له بتاريخ انتهاء البطاقة، وكان عليكم على الأقل إخبارهم بذلك قبل اتخاذ هذا الاجراء وقبل حتى خروجهم من اسبانيا.
فقال مستغربا انه من الغريب اصدار مثل هذا القرار دون الاعلان عنه رسميا ودون اخبار المعنيين به من قبل، واضاف أن اليوم هو يوم سبت أي يوم عطلة وغدا كذلك، والكثير من الادارات مغلقة، لكن يمكنك إعادة الاتصال يوم الاثنين للاستفسار أكثر عن الموضوع، كما يمكنك الاتصال بـ :
brigada de extranjeros
شكرته على حسن الاستقبال ، واتصلت بعدها بــ :
brigada de extranjeros
في مدريد على رقم الهاتف :
0034913228529
لكن هاتفهم لايرد
وبعدها اتصلت بالسفارة الاسبانية بالجزائر على رقم الهاتف :
0021321239786
لكن هاتفهم لايرد.
الخلاصة : حاول أن تبحث عن حقك بنفسك لأن بعض الاجراءات غير المعلن عنها يتخذها بعض صغار الموظفين ويدفع ثمنها المواطن الصحراوي.

2 تعليقان

  1. لو كانت المشكلة في شركة النقل لحلت المشكلة بالدخول عن طريق مدريد او اي مدينة اخرى ، الشركة تطبق قانون الهجرة ، والدليل ان اي حامل للبطاقة الخضراء لايستطيع الدخول عن طريق المطار لسبب بسيط وهو ان هذه البطاقة ليست سوى بطاقة مؤقته تسمح لحاملها البقاء في اسبانيا لحين البت في طلبه . واذا ثبت ان الشركة سمحت لحاملي البطاقة بالدخول الى الاراضي الاسبانية فسوف تعاقب لانها خالفت قانون الهجرة . وما قام به بعض افراد الجالية من السفر ببطاقة غير صالحه الى للبقاء في اسبانيا هو تهور وعدم مسؤولية وهم وحدهم يتحملون نتائج افعالهم للاسف.

  2. tack så mycket

    anser jag alltså att den kan bli utgångspunkt