لحريطاني لحسن يتوقع النصر في الحكم النهائي بمحكمة العدل الأوروبية.

في لقاء مع شبكة ميزرات الإعلامية، توقع المستشار في الرئاسة الصحراوية، القيادي لحريطاني لحسن، حكم إيجابي لمحكمة العدل الأوربية في حكمها النهائي حول إتفاقية الصيد البحري بين المملكة المغربية والإتحاد الأوربي، المتوقع صدوره يوم 27 فبراير 2018.

وأضاف لحريطاني لحسن، أنه في حالة صدور عكس المتوقع، فإن جبهة لبوليساريو، لن تسكت ولن تبقى مكتوفة الأيدي.

وتطرق من خلال هذا اللقاء، لقضية موقع الجمهورية الصحراوية بالإتحاد الأفريقي، والإنتصارات التي حققتها بلادنا في مواجهة المملكة المغربية، ليختتم ذلك بمداخلة موجهة إلى جماهير شعبنا بالأراضي المحتلة.

لمزيد من التفاصيل، يمكنكم زيارة الفيديو أسفله  :