الغالية دجيمي تناشد المجتمع الدولي العمل على كشف مصير الصحراويين الذين تعرضوا للإختفاء القسري.

ناشدت المدافعة عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وناجية من الاختفاء القسري، غالية عبدالله محمد، ” المجتمع الدولي ممارسة الضغط على الدولة المغربية لكي تكشف لنا عن المئات من مجهولي المصير ممن تعرضوا للإختفاء القسري ، سواء من كانوا أحياء أو أموات، رغم ادعاءه أنهم توفوا”.
وتساءلت في حديث خاص لوكالة يونيوز للأخبار اليوم الجمعة، خلال تواجدها في مؤتمر حقوق الإنسان في جنيف،” كيف توفوا ؟ وأين جثثهم؟ واضافت نريد أن نستعيد رفاتهم لنترحم عليهم وندفنهم بحسب الطريقة الإسلامية.
وتابعت الناشطة غالية محمد قائلة ” نرجو أن تساهموا معنا من أجل الكشف عن مصيرهم واسترداد جثثهم، حتى الذين استشهدوا داخل مخابئ مغربية”.

لمشاهدة تصريح الناشطة الحقوقية الغالية دجيمي اضغط هنا