الاحتلال المغربي يحاول إفشال مساعي كوهلر في ايجاد حل سلمي لقضية الصحراء الغربية.

في مؤشر على عدم جدية الطرف المغربي في التوصل الى حل سلمي لقضية الصحراء الغربية برعاية أممية ، قال وزير خارجية الاحتلال المغربي في أعقاب لقاءه مع المبعوث الشخصي للامين العام الاممي السيد هورست كوهلر، إن أي تسوية للنزاع في الصحراء الغربية يجب ان تكون مع ما أسماها بالأطراف الحقيقية ، في محاولة لتوريط الطرف الجزائري في قضية الصحراء الغربية ، وأن يقتصر الاشراف عليها على الأمم المتحدة في محاولة لتهميش أي دور مرتقب لمنظمة الاتحاد الافريقي.

و قال وزير خارجية الاحتلال أن الأمر لا يتعلق لا بمسلسل للمفاوضات ولا بمفاوضة، بل باتصال لمناقشة تطور ملف الصحراء الغربية.

وتأتي تصريحات وزير خارجية الاحتلال المغربي بعد الاشارات الايجابية التي عبرت عنها مختلف الوفود الرسمية كالوفد الصحراوي والموريتاني والجزائري، بعد لقاءها بالمبعوث الشخصي للامين العام الاممي للصحراء الغربية في العاصمة الالمانية برلين، وتعكس تصريحات رئيس الوفد المغربي عدم جدية الرباط في الالتزام بقرارات ومواثيق الامم المتحدة المتعلقة بقضية الصحراء الغربية.

4 تعليقات

  1. الله يامولانا يارب هدا الكون يعطي للمغرب افى وزلزال وسونامي يمحيه من الوجود دعوت المظلوم يارب العلمين يعمله تستجاب بلعجل ياربي

  2. لا المبعوث الأممي يقتنع بالطرح المغربي ، ولا الجزائر تقبل ان تكون طرفا ، هذه بهلاوانية
    مغربية ، من الدخول الى الإتحاد الإفريقي ، الى طلب جعل الجزائر طرفات ، الى رَجّة ِحكم المحاكم
    وبين هذا وذاك المغرب يعيش تحت تأثير ” الحُمى”.لم يعد قادراعلى إقناع حتى مواطنيه بالكذب ،
    وقلب الحقائق .

  3. لغظف - العيون المحتلة

    هذه محاولة يائسة للمحتل المغربي للإلتفاف على الشرعية الدولية, وأيضا لإلغاء أي دور للإتحاد الإفريقي في حل قضية الصحراء الغربية, والمغرب يعلم مسبقا أن الصحراويين لا في المناطق المحتلة ولا في اللجوء ضد المغرب, والإستفتاء ليس في صالحه لأنه سيقود حتما إلى الإستقلال, والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي, وأسمى دليل على ذلك هو قرار محكمة العدل الأوروبية, والإتحاد الإفريقي.
    والجزائر ستبقى الحليف الإستراتيجي للشعب الصحراوي, وإذا حاول المحتل توريطها في الملف الصحراوي, فعلى المحتل الإسرائيلي أيضا التفاوض معها, بما أنها تدعم الشعب الفلسطيني ضالم أو مضلوم.
    كل الوطن أو الشهادة