جمعية أصدقاء RASD للجالية الصحراوية جنوب فرنسا ، تحتفل بالثامن مارس.

نظمت جمعية الجالية الصحراوية في ميدي باريني بالجنوب الفرنسي يوما وطنيا للعائلات الصحراوية المتواجدة بمنتوبان وضواحي تولوز تزامنا وذكرى ثامن مارس المزدوجة ( سقوط اول شهيد للثورة ، عيد المراءة ) .
وقد شكل هذا الحدث الي جانب دلالاته التاريخية في الذاكرة الوطنية فرصة للتلاقي وتجديد العهد ورسم معالم برنامج السنة بالنسبة للجمعية ،شكل كذلك فرصة لتقييم عمل الجمعية والتحضير لبعض المحطات الهامة كا مشاركة الجمعية فيتظاهرة جنيف في16 من مارس الجاري …
وقد نظمت على هامش هذا اليوم عدت انشطة ترفيهية كسباق الاطفال وسباق للنساء ، ومباراة في كرة القدم بين فريقين من رجال وشباب الجمعية . وتبقى الاشارة الي انه تقرر تشكيل فريق لكرة القدم يمثل هذه الجالية ليتسنى له التعريف بالقضية عن طريق الرياضة كوسيلة من وسائل التواصل والنضال .