الناطقة الرسمية باسم مجموعة بنات الساقية، تتحدث عن المشاركة في مظاهرة جنيف.

ناشدت السيدة مينتو حندي الناطقة الرسمية باسم مجموعة بنات الساقية، في إتصال مع مجلة المستقبل الصحراوي، ناشدت كافة افراد الجالية الصحراوية بالمشاركة بكثافة في مظاهرات جنيف يوم 16 مارس الجاري، “وهذا من أجل أن نظهر للعالم اننا شعب موحد يناضل من اجل قضية عادلة، كما أنها مناسبة للتحسيس بمعاناة الصحراويين تحت الاحتلال المغربي خاصة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية”.
وعن اختيار تاريخ التظاهرة، قالت المتحدثة ان اختيار يوم الجمعة 16 مارس 2018 جاء لانه اليوم الذي يسبق عطلة نهاية الاسبوع في البلدان الاوروبية ما قد يسمح للعديد من افراد الجالية الصحراوية بالمشاركة، وعن سبب عدم اختيار يوم السبت او الاحد، اضافت ان يوم الجمعة هو يوم عمل رسمي بمقر مجلس حقوق الانسان التابع الامم المتحدة بجنيف ، ما سيسمح بإيصال رسالة الشعب الصحراوي الى كافة الوفود والبعثات الرسمية والمنظمات غير الحكومية المتواجدة بمقر المجلس.
وعن التحضيرات لانجاح هذه التظاهرة، قالت مينتو حندي ان مجموعة بنات الساقية التي تأسست قبل اشهر، قامت باستئجار حافلة ستنطلق يوم 15 مارس على الساعة الخامسة مساءا من مدينة بلباو باقليم الباسك، وستمر على مدينة بيتوريا و دونستي، اضافة الى حافلة اخرى ستقل بعض افراد الجالية الصحراوية باسبانيا ويمكن ان يصل العدد الى 3 حافلات، اضافة الى ثلاث حافلات ستأتي من فرنسا ، وحافلة من بلجيكا واخرى من ايطاليا.
وسيصل عن طريق الرحلات الجوية الى مكان المظاهرة أكثر من 50 مشارك من أفراد الجالية الصحراوية المقيمة بمدينة برشلونة الاسبانية، اضافة الى العديد من المشاركين الذين سيصلون بسياراتهم الخاصة لمدينة جنيف السويسرية.
و طالبت الناطقة باسم مجموعة بنات الساقة، منن لمن لم تسمح لهم الظروف بالحضور الى جنيف، بضرورة المساهمة بالتحسيس بالمظاهرة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي من اجل ايصال صوتنا للعالم، و “نخصص يوم 16 مارس لنشر مظاهرة جنيف بمختلف الوسائط، لأن وسائل التواصل الاجتماعي اصبحت سلاح يجب إستغلاله”، “كما ستنظم تزامنا مع مظاهرة جنيف مظاهرات أخرى في المناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين وفي عدة اماكن من العالم حيث سيكون يوم 16 مارس مناسبة لاظهار عدالة وكفاح الشعب الصحراوي”.

تعليق واحد

  1. أبو تاج الحكمة:شاعرسوري مقيم في باريس

    هدية لبنات الساقية من الشاعر أبي تاج الحكمة-فرنسا
    مع التقدير والتضامن

    فازت بنات الساقية
    فعقولهن الراقية
    بضيائهامتلاقية
    وطريقهن الباقية
    وطريقهن الباقية
    ***
    عاشت لصحراء العرب
    والنور من وادي الذهب
    حمراء ساقية القلب
    ولأمتي تهدي النخب

    ***
    والله صحراء لها
    في القلب حب ماوهى
    والكون ضن بمثلها
    فالمجدأشرق وازدهى

    قصيدتي جاءت تضامنا مع نداء السيدة مينتو حندي الناطقة الرسمية باسم مجموعة بنات الساقية، حيث ناشدت كافة افراد الجالية الصحراوية بالمشاركة بكثافة في مظاهرات جنيف يوم 16 مارس الجاري، “وهذا من أجل أن نظهر للعالم اننا شعب موحد يناضل من اجل قضية عادلة، كما أنها مناسبة للتحسيس بمعاناة الصحراويين.