ترامب يقيل وزير خارجيته تيلرسون ويعين بومبيو بديلا له.

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير الخارجية ريكس تيلرسون وعين مكانه مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو بدلا منه.
وقال متحدث باسم وزير الخارجية الأمريكي المقال ريكس تيلرسون إنه علم بخبر إقالته من منصبه عندما قرأ تغريدة الرئيس دونالد ترامب الذي شكره فيها على خدمته كوزير للخارجية.
وغرد ترامب على تويتر موجها الشكر لتيلرسون قائلا إن بومبيو سيؤدي “عملا رائعا”.
وكان تيلرسون وهو مدير سابق لشركة إيكسون موبيل النفطية قد تولى منصب وزير الخارجية منذ ما يزيد عن عام واحد.
ورشح ترامب جينا هاسبيل لتصبح أول امرأة ترأس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي إيه).
وانتشرت تقارير عن خلاف حاد في إدارة ترامب بين الرئيس ووزير خارجيته، في الوقت الذي تواجه فيه الولايات المتحدة عددا من القضايا الشائكة فيما يتعلق بسياستها الخارجية، ومن بينها كوريا الشمالية وإيران.
وفي أكتوبر الماضي أُجبر تيلرسون على عقد مؤتمر صحفي لنفي تقارير عن أنه يفكر في الاستقالة، ولكنه لم يعلق على تقرير بأنه وصف ترامب بأنه أخرق بعد اجتماع في البنتاغون في يوليو/تموز الماضي.
وفي الخريف الماضي، قوض ترامب علنا جهود تيلرسون بنشر تغريدة قال فيها إنه “يهدر وقته” في محاولة التفاوض مع كوريا الشمالية.
وقالت وزارة الخارجية إن تيلرسون لم يتحدث إلى ترامب و”لم يكن على دراية” بأسباب إقالته.
وقال ستيف غولدشتاين، مساعد وزير الخارجية إن “وزير الخارجية كان عازما على البقاء في منصبه بسبب التطورات الحرجة الحادثة في الأمن القومي”.
وقال ترامب، محدثا الصحفيين قبالة البيت الأبيض الثلاثاء، إن خلافه مع تيلرسون يرجع للـ “توافق” الشخصي.
وأضاف “عند النظر إلى اتفاق إيران، أظن أنه مروع. ولكن أعتقد أنه كان يظن أن الاتفاق جيد. كنت أود الرجوع فيه أو القيام بإجراء ما، ولكنه كان له رأي مغاير. ولهذا لم نكن نفكر بصورة متماثلة”.
وقال ترامب “مع مايك، مايك بومبيو، لدينا فكر متشابه. أعتقد أن الأمور ستسير بصورة جيدة”.

المصدر : بي بي سي.