الرئيس إبراهيم غالي يدعو الأمم المتحدة الى إيقاف منتدى كرانس مونتانا بالداخلة المحتلة.

دعا رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي الأمم المتحدة الى وقف تنظيم ما يسمى منتدى كرانس مونتانا بالداخلة المحتلة ، معتبرا هذا العمل استفزازا من شأنه أن يقوض جهود الأمم التي يقودها المبعوث الشخصي الرئيس هورست كوهلر .
وأضاف في رسالته إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس ” إنني اكتب إليكم لألفت انتباه فخامتكم إلى إصرار الدولة المغربية، مرة أخرى، على تنظيم ما يسمى منتدى كرانس مونتانا من 15 إلى20 من شهر مارس الجاري في مدينة الداخلة المحتلة في الصحراء الغربية”.
إن جبهة البوليساريو – تقول الرسالة – تدين بشدة هذا العمل الاستفزازي الجديد، وتطالب بتدخلكم العاجل لإقناع المغرب بوقف هذا الاستفزاز الذي يقوض جهود الأمم المتحدة التي يقودها مبعوثكم الشخصي، الرئيس هورست كوهلر.
واعتبر الرئيس إبراهيم غالي أن تنظيم هذا المنتدى يتعارض بشكل كامل مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، “إذ أن الصحراء الغربية لا زالت واقعة تحت المسؤولية القانونية للأمم المتحدة كإقليم لم يتمتع بعد بالتسيير الذاتي وينتظر استكمال مسلسل تصفية الاستعمار منه”، مضيفا “والمغرب، كما هو معروف، ليست له أية سيادة على إقليم الصحراء الغربية، وعليه فهو ملزم بالإحجام عن تنظيم أنشطة دولية أو وطنية في المناطق المحتلة من الإقليم وأن يمسك عن محاولة تغيير الحقيقة على الأرض بأي شكل من الأشكال.
وأشارت الرسالة إلى “أن تنظيم مثل هذه الأنشطة في إقليم الصحراء الغربية المحتل أمر لا ينبغي التساهل معه خصوصا وأن الأمم المتحدة تعمل جاهدة لجعل طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، يدخلان في مفاوضات مباشرة تحت رعايتكم و بإشراف مبعوثكم الشخصي”.
“إن هذه الخطوة التي تقدم عليها المملكة المغربية لا يمكن اعتبارها إلا على أنها محاولة لعرقلة الجهود المبذولة من طرفكم إلى حد الساعة من أجل إحلال السلام في الصحراء الغربية، وبالتالي فإنه من الواجب منعها” تضيف الرسالة .
وألح رئيس الجمهورية على ضرورة التدخل العاجل لتفادي كل ما من شأنه التسبب في وضع عقبات إضافية أمام جهود المجتمع الدولي الرامية إلى إنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.

2 تعليقان

  1. من أهل الصحراء

    كثرة الرسائل يميع الموضوع من أصله

  2. حاضر فخامة الرئیس. طلباتکم اوامر.