الاعلان عن بدء بيع شحنة الفوسفاط المصادرة بجنوب افريقيا في المزاد العلني.

اعلن يوم الاثنين بجنوب إفريقيا عن افتتاح مزاد علني لبيع شحنة تقدر ب 55 الف طن من فوسفات الصحراء الغربية المهرب كانت قد حجزته سلطات جنوب افريقيا العام الماضي على متن باخرة “شيري بولسوم ” و كانت المحكمة العليا في “بورت إليزابيث” قد منحت الشهر الماضي أمر البيع الذي ينص على أن يبدأ المزاد لمدة 30 يوما اعتباراً من 19 مارس الجاري، و بعد تحليل مستقل للشحنة في المختبر التي تبلغ حمولتها 55 ألف طن تم تحديد 45000 طن من الفوسفات على أنه عالي الجودة و بدأ المزاد العلني صباح الاثنين بمبلغ “مليون دولار”.
و في أول ردود الأفعال قال السيد كمال فاضل العضو التنفيذي في الهيئة العامة للنفط و التعدين في الجمهورية العربية الصحراوية لوكالة الأنباء العالمية رويترز “إنهم سيكونون سعداء بأي نتيجة من البيع و نأمل أن يكون هناك اهتمام كبير الآن بأن العنوان واضح و مدعوم بحكم المحكمة العليا” و إن “أي أموال تم جمعها من هذا المزاد ستنقل إلى سلطات الجمهورية الصحراوية و يمكن أن تستخدم في متابعة قضايا مماثلة و أن “هذه مجرد البداية و نخطط لاستهداف أي شخص يتعامل بشكل غير قانوني مع مواردنا”.

 

تعليق واحد

  1. ES UNA GRAN VICTORIA AL PUEBLO SAHARAUÍ …ASI QUE DEBE SEGUIR ESTE RÉGIMEN MAFIOSO DE LOS ALAUÍTAS QUE ESTÁN SAQUEANDO LAS RIQUEZAS DEL SAHARA.VIVA LA VOLUNTAD DEL PUEBLO SAHARAUÍ ..UN GRAN AGREDECIMIENTO DE LOS REPUBLICANOS MARROQUÍES DE ARGENTINA ..AMÉRICA DEL SUR.