في رسالة إشهاد على روح الفقيد البخاري أحمد.

يقول سفير بلادنا في جنوب أفريقيا “البشير الصغير”.
البخاري كان في حياته تحفة نوعية دبلوماسي عملاق الفكر محنك سياسي عمل بدون انقطاع من وراء الكواليس لإنجاح كل جولة من مفاوضات وقعت في منهاست أو خارج وكذلك عمله في تمثيلية الجبهة بنيويورك و داخل دهاليز الأمم المتحدة
و جاء في رسالة السفير الصحراوي مايلي
{كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }
رسالة إشهاد على روح فقيد الشعب الصحراوي البخاري احمد.
من سفير الدولة الصحراوية في جنوب إفريقيا البشير الصغير الراضي
تلقيت و بكثير من الألم في الثالث من أبريل نبأ وفاة الأخ والصديق و الدبلوماسي المثابر دون ملل ولا كلل من أجل قضيتنا المقدسة:أخي وصديقي ورفيق مسيرة دربي المرحوم البخاري أحمد بارك الله . الرجل المتواضع، السخي بنفسه وجسده من أجل هذه القضية التي هي أمانة علينا جميعا ، وقد أفلح هو في تأديتها ، فقد سخر حياته. ووقته مستعين بموهبته الفريدة في خدمة قضيتنا العادلة رحم الله الشهيد البخاري .
لقد عرفته على مدى عقود طويلة. وعرفت الإنسان البسيط المتواضع الذي كان يتشوق لكل انتصار تناله قضيتنا. كان شغوف بحبه للوطن كان مناضلا وصديق ومحبوب بيننا لقد كرس حياته كلها من اجل البحث عن انتصار يجلبه لشعبه . فكان لايعطي للأسرة من وقته إلا القليل. مقتنع أن أسرته هي الشعب الصحراوي. لقد ترعرع. أخي وصديقي في عائلة بُنيت على حبها للوطن بدأً بالاب رحمة الله عليه مرورا بالاخوة والأخوات. الأم الكريمة…
فقد عمل المرحوم البخاري في حياته دون نكد ودون خيبة أمل. بكل نية خالصة مؤمن اننا أصحاب حق. وسننال استقلالنا عاجلا غير آجل ،حيث وضع صاحب الدراسات العليا في القانون كل معرفته الهائلة في خدمة قضيته العدالة. أصبح المحامي و الدبلوماسي الرائع و المدافع عن القضية الوطنية،التي هي شغله الشاغل في المحافل الدولية. وفي المؤتمرات العالمية وفي غرف الأمم المتحدة. ومع هذا أيضا كان المرحوم. مفاوض حاد، و كاتب مبدع ، حيث شهدت عليه السنوات في وزارة الإعلام، كتابة مذكرات الحركة، وكان صاحب اولى الكتابات باستخدام اللغة الإسبانية بالتمام والكمال. رحم الله الفقيد. الطيب الحسن الخلق المتواضع. الذي لايصيبك ملل ولا كدر فى مجالسته..
لقد كان آخذا من العلم ماكان يعز النفس ولكن كانت البساطة والتواضع تسيطر على شخصه وكان كل جيل يمشي في رضاه وذاك من مراعاته لمشاعر الناس. رحم الله روحه الطاهرة واسكنه فسيح جناته مع النبيين والشهداء والصالحين… لقد كنت دائما في إطلاع على كل إنجازاته من كتاباته و خطاباته وخصوصا باللغتين الإسبانية والإنجليزية على حد سواء. وكانت له مساهمات ثرية في العديد من الصحف الكبرى و اكثر من ذلك التعريف بتاريخ شعبه وقضيته النبيلة. سواءا تاريخ المجتمع القديم أو الحديث. ونفس المساهمات نعتبرها في الوقت الحاضر مرجع لعملنا الدولي والدبلوماسي.
التقيت البخاري فترة طويلة قبل أن يكون ممثل البوليساريو في الأمم المتحدة، فقد عملنا معا لأكثر من ثلاث سنوات قبل توليه شخصيا مهمة ممثل البوليساريو في الأمم المتحدة، و من بعد ذلك عملنا معا في وفد المفاوضات ضد المغرب تحت رعاية الأمم المتحدة في نيويورك.
كذالك عملنا مع بعض في خطط التسوية مع جيمس بيكر ، والتي أدت إلى اتفاقات هيوستن.
وكان البخاري دائما على استعداد من اجل التحدي المقبل، مقتنعا. و مسلح دائما بالحجج البسيطة في قولها ولكنها قوية و مقنعة للاصدقاء والخصوم. في نفس الوقت.
البخاري. كان. في حياته تحفة نوعية .دبلوماسي عملاق الفكر. محنك سياسيا عمل بدون انقطاع من وراء الكواليس لإنجاح كل جولة من مفاوضات وقعت في منهاست. أو خارجها.
البخاري الإنسان كان ، دائما مبتسما. ومحبا للاستماع إلى الآخرين بنية النصح والمحبة وكان على استعداد دائما لأداء كل مهمة يرى أنها ستنفع القضية بالقليل أو الكثير. رحم الله اخي وصديق دربي.
هي قضيتنا كلنا وآمانة بها جميعا نموت ونحيى من أجلها.
حزنت لفراقك وأنا مرتاح لتأديتك للأمانة أخي ورفيق دربي لن نبكي، ولن نتحصر على مشيئة الله فأنت من السابقون ونحن آلاحقون و سوف نمضي على مسيرتك النضالية وعلى دربك و درب كل شهداء الواجب الوطني، فأنجازاتك الدبلوماسية سوف تكون نبراس لنعمل بها من اجل نيل الحرية والعدالة للشعب الصحراوي .
رحمك الله يا إبن الشعب البار ياصاحب القلب الطيب واللسان المصون والنية الخالصة لله والوطن. تغمد الله عظامك في الجنة وطيب ثراك. وغفر ذنوبك ومسح خطاياك. ونقاك منها كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. إن العين تدمع والقلب يحزن وإن لفراقك لصابرون… اللهم ألهم اهلك وذويك الصبر والسلوان. حيث قال المولى عز وجل ……وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156)
اخي ورفيق دربي . لن آنساك ماحيت. وسأدعو لك بالرحمة والمغفرة. دوما في حياتي….
. أعزي فيك نفسي. واعزي عائلتك. وكل المجتمع الصحراوي.. ياأيه الابن البار.. رحم الله روحك الطاهرة…. أخيك وصديق دربك. البشير الصغير الراضي.
تمت ترجمة الرسالة من الانجليزية إلى العربية و الإسبانية (سعيد البشير )