sdr

تقديم تقرير في البرلمان النرويجي عن تاثير الفوسفات في النزاعات الدولية ـ الصحراء الغربية ـ نموذجا.

احتضن اليوم 09 ابريل 2018، كل من البرلمان النرويجي وجامعة الزراعة باصلو، تقديم تقرير من اعداد مجموعة من الباحثين بالتعاون مع منظمات نرويجية مهتمة كاتحاد المزارعين ومنظمة المستقبل بين ايدينا واللجنة النرويجية للتضامن مع الشعب الصحراوي، التقرير الذي ركز على مستقبل الفوسفات ودوره الفعال في تحقيق الامن الغذائي العالمي، حيث تمت دعوة تمثيلية الجبهة بالنرويج للحضور من طرف المنظمين وبخاصة لجنة التضامن النرويجية مع الشعب الصحراوي، لكون الصحراء الغربية احد المناطق الغنية بالمعدن، ومازالت منطقة نزاع ينتظر شعبها تقرير المصير الى اليوم.

التقرير تطرق كذلك الى الاثار المستقلبية لاندثار مادة الفسفور كونها غير متجددة وهي المادة الاساس المكونة لمعدن الفسفات الذي تزخر باجود انواعه المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وخاصة منجم بوكراع، وتداعيات ذالك على النزعات الدولية كقضية الصحراء الغربية نموذجا، في نهب المغرب لثروته وخاصة السمك والفوسفات، يذكر ان المغرب يحتل المرتبة الاولى عالميا في تصدير الفوسفات بنسبة قدرها 79 بالمئة من الانتاج العالمي.

كما كانت الفرصة لنائب ممثل الجبهة بالنرويج، السيد حدي الكنتاوي، لإجراء مجموعة من اللقاءات مع مجموعة من الحاضرين وخاصة البرلمانيين والاكادميين، وبعض الشخصيات المهمة الاخرى، لتعريفهم بالقضية وكذلك لبحث معهم مجالات تطوير العمل المشترك.