السفير الصحراوي بالجزائر يستنكر الإستغلال السياسي و الادعاءات المغربية لحادث سقوط الطائرة العسكرية.

إستنكر اليوم السبت عضو الأمانة الوطنية السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمار ، ما قام به نظام الاحتلال المغربي هذه الأيام من استغلال لحادثة سقوط الطائرة العسكرية ، وما لفقه من أكاذيب وتشويه وتضليل لأغراض سياسية وهذا خلافا للحقيقة.
وأبرز السفير أن نظام المخزن انسلخ من كل القيم الإنسانية والأخلاقية ، من خلال سلوكه وتصرفاته ؛ حيث كان من المفترض -يبرز السفير- أن يقدر نظام المغرب حجم الفاجعة التي ألمت بالشعبين الصحراوي والجزائري والتي كانت ضحيتها 257 مواطنا من رجال ، نساء ، شباب وأطفال.
وأوضح السفير أن هذه الادعاءات التي سوق لها نظام المخزن لأغراض سياسية لا أساس لها من الصحة ، مشيرا إلى أن الانتصارات التي حققتها القضية الصحراوية مؤخرا وفشل خطط الدبلوماسية المغربية خاصة على مستوى الاتحاد الإفريقي وغيرها ، جعلته في تخبط.
وجاء رد السفير على الادعاءات المغربية خلال وقفة تأبينية تضامنية مع عائلات ضحايا الطائرة العسكرية التي سقطت يوم الأربعاء الماضي ، نظمها ممثلو المجتمع المدني الجزائر وجمعية مشعل الشهيد بالتعاون مع فوروم يومية المجاهد ، بحضور السفير الصحراوي بالجزائر وعدد من الشخصيات وممثلي الجمعيات والمنظمات.
وقد عبر المشاركون عن خالص تعازيهم للشعبين الشقيقين الجزائري والصحراوي ، حيث اعتبر الأمين العام لاتحاد الفلاحين الجزائريين السيد محمد عليوي ، أن هذه الوقفة هي استذكار لأرواح ضحايا الطائرة العسكرية من الجزائريين والصحراويين ولرفع آيات العزاء والمواساة لعائلات الشعبين التي اختلطت دماؤها في هذه اللحظات العصيبة والتي ستبقى ذكرى في سجل التاريخ المشترك للبلدين.
كما قدم السفير بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمار ، كامل التشكرات للحضور ومن خلالهم إلى الجزائر شعبا وحكومة ، على المواقف الثابتة والداعمة للشعب الصحراوي منذ سنوات طويلة ، مؤكدا أن هذه الفاجعة التي ألمت بالشعبين الصحراوي والجزائري ستجعلهما أكثر إصرارا وصمودا على رفع التحديات ، مشيرا إلى تاريخ الجزائر الحافل بالبطولات والأمجاد في التغلب على كل الصعاب.
وفي ختام الوقفة التأبينية ، أكد المشاركون في بيان لهم تضامنهم مع عائلات الضحايا ، وثمنوا الدور البارز الذي لعبه الجيش الوطني الجزائري وتعامله مع هذه الحادثة ، كما دعوا إلى بناء معلم تذكاري لضحايا سقوط الطائرة العسكرية.

تعليق واحد

  1. تعازينا لعائلات الضحايا وإنا لله وإن إليه راجعون .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*