زوجة الرئيس الجزائري الراحل الهواري بومدين تعبر عن تضامنها مع قضية كلود مونجان.

باريس / فرنسا : عبرت السيدة أنسية بومدين، عن تاضمنها الكامل والمطلق مع السيدة كلود مونجان أسفاري، في إضرابها المفتوح عن الطعام الذي تخوضه بمقر بلدية إيڤري سور سين، منذ 18 أبريل، وذلك إحتجاجاً على الحظر الذي تفرضه عليها السلطات المغربية من دخول أراضي المغرب، قصد زيارة زوجها المدافع عن حقوق الإنسان والمعتقل حالياً بسجن القنيطرة ضمن مجموعة أكديم إزيك.
وأوضحت المحامية أنسية، خلال زيارتها للسيدة مونجان أسفاري، أن قرار السلطات المغربية الرامي إلى منع المواطنة الفرنسية مونجان من زيارة ورؤية زوجها، يعد ظالماً وأمر مخزي، وتعذيب مزدوج في حق الطرفين كلود مونجان وزوجها المعتقل السياسي النعمة أسفاري، مبرزة أن هذا الأمر في نظر القانون يعد إنتهاكاً صارخاً للحقوق الأساسية للسجناء وعائلاتهم.
هذا ومن جهة أخرى، أكدت زوجة الرئيس الجزائري الراحل المجاهد الهواري بومدين، في تصريح صحفي عقب الزيارة، أن الدافع الأساسي من تواجدها اليوم إلى جانب السيدة مونجان أسفاري هو الواجب الإنساني، وكذلك تعبيراً منها كشخصية قانونية عن رفضها القاطع لهذا الإجراء التعسفي مهما كانت الجهة التي إتخذته.
وتبقى الإشارة، إلى أن معركة الأمعاء الفارغة، وصلت ليومها 13، وسط تضامن شعبي كبير وإهتمام متزايد من قبل الشخصيات السياسية الفرنسية والأوروبية وكذلك عدد كبير من الوسائط الإعلامية البارزة وذات الصيت.
مراسلة : عالي إبراهيم محمد
قسم الإعلام بتمثيلية البوليساريو في فرنسا.