دعم إيران المزعوم لجبهة البوليساريو: الادعاءات المغربية تنم عن “انتهازية سياسية مبتذلة”.

وصف الوزير الصحراوي المنتدب لأوروبا محمد سيداتي يوم الجمعة الادعاءات المغربية حول الدعم العسكري المزعوم من إيران إلى جبهة البوليزاريو عبر حزب الله اللبناني ب “الانتهازية السياسية المبتذلة” الرامية إلى “تقويض جهود الأمم المتحدة” من أجل تسوية النزاع في الصحراء الغربية.
وصرح السيد سيداتي لوكالة الانباء الجزائرية قائلا إن “الاتهامات الصادرة من المغرب تنم عن انتهازية سياسية مبتذلة ترمي إلى تقويض جهود الأمم المتحدة”.
وإذ نفى “نفيا قاطعا” أي حضور عسكري لأي قوة أجنبية إلى جانب جيش تحرير الشعب الصحراوي أكد محمد سيداتي أن هذه الادعاءات “التي تضاف إلى سلسلة التصريحات والابتزازات التي لا أساس لها من الصحة” تهدف إلى “تشويه سمعة جبهة البوليزاريو وتقويض مسار السلم الأممي في الصحراء الغربية.”
وأضاف أن “المغرب يحاول استغلال التوجهات الدولية الحالية لتعزيز احتلاله غير القانوني للصحراء الغربية” مشيرا إلى أنه “لا يوجد أي دليل يدعم تصريحات المغرب التي لا أساس لها من الصحة”.
وأشار الوزير الصحراوي إلى أن اتهامات الرباط جاءت مدة قصيرة بعد مصادقة مجلس الأمن الأمي على القرار 2414 الذي يمدد عهدة بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية (المينورسو) بستة (6) أشهر.
ويذكر أن مجلس الأمن الأممي صادق يوم 27 أبريل الماضي على مشروع قرار مدد بموجبه عهدة المينورسو بستة أشهر إلى غاية 31 أكتوبر 2018 ودعا طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليزاريو إلى استئناف المفاوضات “بدون شروط مسبقة وبحسن نية” بغية التوصل إلى حل يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

تعليق واحد

  1. Hola me dirijo a la revista el futuro y les vuelvo a decir que a la hora de poner un comentario o cualquier noticia primero hay que meditar y tener muchísimo cuidado ya que he visto en la noticia sobre la declaración del señor ministro encargado de asuntos europeos Mohamed Sidati donde desgraciadamente se han puesto algunas palabras y frases enre comillas y eso ya tiene otro significado . saludos