الحكومة الصحراوية تعبر عن إرتياحها بعد نجاح عملية إسترجاع وبيع الفوسفات المصدر بشكل غير قانوني.

عبرت الحكومة الصحراوية في بيان لها عن ارتياحها بعد نجاح عملية استرجاع وبيع شحنة الفوسفات المصدر بشكل غير قانوني من الصحراء الغربية المحتلة.
و جاء في البيان ان حكومة الجمهورية الصحراوية ستقوم بفرض أمر انطلاقا من هذه القضية يقاضي كافة الشركات المتورطة في نهب الفوسفات المتواجد بالأراضي الصحراوية على غرار شركة فوس بوكراع و شركة OCP SA المغربيتين.
وفي أعقاب قضية جنوب أفريقيا ، و بالموازاة مع قضية ماي 2017 في بنما بشأن “م.ب. الترا انوفيشن”، تواصل حكومة الجمهورية الصحراوية الديمقراطية موقفها السياسي المتمثل في تأكيد الحقوق السيادية على الموارد الطبيعية في الصحراء الغربية المحتلة والإصرار على طلب موافقتها الموثقة بخصوص أي نشاط يمس هذه الموارد. و بما ان الموارد قد تم تصديرها بطريقة غير قانونية ، و مخالفة للقانون الدولي الإنساني ، فإن الموقف المبدئي هو أنه يجب إعادتها إلى الإقليم حتى يتمكن الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.
و ابرزت الحكومة الصحراوية ان قضية بنما وجنوب أفريقيا ، الى جانب قرار محكمة العدل الأوروبية ، تأكيد على مدى استخدام القانون لضمان حق تقرير المصير للشعب الصحراوي والحفاظ على الموارد الطبيعية في انتظار استعادة السيادة في جميع أنحاء الصحراء الغربية. وتتوقع حكومة الجمهورية الصحراوية إجراءات قانونية مدنية مماثلة في دول أخرى ضد الشركات المتبقية التي تقوم بشراء فوسفات الصحراء الغربية المصدر بطريقة غير قانونية. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم اتخاذ تدابير ضد مصائد السمك قبالة السواحل الصحراوية.
وحذر البيان شركات الشحن ، بما في ذلك المستأجرين ، لحماية أنفسهم وسفنهم من مثل هذه الإجراءات والمسئولية القانونية المتعلقة بالتعويضات. وتوصي حكومة الجمهورية الصحراوية بشدة بأنه لا يسمح للمستأجرين بإدخال السفن الى مدينة العيون و الداخلة المحتلتين من الصحراء الغربية.
و نوه عضو الامانة الوطنية المكلف بالتنسيق مع المينورسو امحمد خداد ، الى أن “حكومة الجمهورية الصحراوية قد اتخذت إجراءات قانونية في بلدان الجنوب العالمي لإثبات أن سيادة القانون الدولي قوية مثلما تم تطبيقه مؤخراً في أوروبا. لقد احتج الشعب الصحراوي بشكل كبير لسنوات بسبب الاستيلاء على موارده الطبيعية ، ولديه الآن أساس ثابت ودائم لوضع حد لهذه التجارة و تسليط الضوء على العواقب الأخرى للاحتلال الوحشي غير القانوني. ”
للإشارة، في الفاتح من ماي 2017 ، تم احتجاز الشحنة التي يبلغ وزنها 55000 طن على متن سفينة الشحن التابعة لشركة ” ن م .شيري بلوسم ” ، وذلك بموجب أمر من المحكمة المدنية بعد أن رست السفينة في ميناء إليزابيث بجنوب إفريقيا. وقررت المحكمة العليا في جنوب أفريقيا لاحقاً أن الجمهورية الصحراوية تقدمت بدعوى قضائية اما المحكمة بخصوص ملكية الشحنة . في 23 فبراير 2018 ، خلصت المحكمة إلى ما يلي: (1) الجمهورية الصحراوية هي المالك الوحيد لكل حمولة الفوسفات المحملة على متن السفينة البخارية و (2) ليس مخول للشركات المالكة للفوسفات في المغرب بيع او التصرف في الفوسفات المتواجد بالأراضي الصحراوية المحتلة.

25 تعليق

  1. احنا اندور نفهم ذي الشحنه ياكان استردها العدو كيف مشيع في اعلامهم اليوم ولا نباعت ومنهو الي اشراها واستقاده الدوله الصحراويه منها شنهي….فيدونا اعزكم الله

  2. ولكن حسب مقالات نشرت فان المزاد العلني باء بالفشل ولا احد اشترى شحنة الفسفاط المسروق اذن من الذي استولى على هذه الشحنة علما ان السفينة راجعة في اتجاه مدينة العيون نريد توضيح للامر ام انه انتصار جديد

  3. ولكن لمادا ارجعت الشحنة إلى المغرب؟

  4. ممكن نعرف من اشتراه

  5. حتراما لقرائكم المرجو نشر الخبر بكامله :
    استرجع المكتب الشريف للفوسفاط 55 ألف طن من الفوسفاط، التي كانت معروضة للبيع في مزاد علني بجنوب إفريقيا بموجب قرار قضائي مقابل دولار رمزي بعد أن فشل المزاد بعدم تقدم أي شخص لشرائها

    • المغرب نشر كذبة الدولار الرمزي حتى لا يكون في حرج امام مواطنيه
      وارتياح الحكومة الصحراوية سليم ، لأن الشحنة صادر فيها حكم قضائي.
      وبيعت في المزاد العلني.

  6. من هي الشركة او الدولة التي قامت بشراء الشحنة وبكم بيعت
    وعرف مامعنى الارتياح في معجمكم

    • إقرأ هذا الذي نشره موقعا مغربيا لتعرف أن المغرب يكذب ، مهم محرج :
      ———————
      (وأضافت الجبهة أن مجموعة OCP، التي يرأسها مصطفى التراب، دفعت للشركة المنظمة للمزاد العلني مبلغا يقارب 80 ألف دولار، بينما بلغت قيمة الشراء حوالي خمسة ملايين دولار، وليس دولارا رمزيا كما ذهب إليه بلاغ المكتب.). المكتب الشريف للفوسفاط مغربي حكومي.

  7. وفي الأخير عادت الشحنة إلى المغرب
    ما هو ردكم على هذا ؟

  8. انتصار جديد للبوليساريو بعد ارجاع المحكمة لشحنة الفوسفاط لOCP. مقابل دولار رمزي

  9. المغرب ايضا عبر عن ارتياحه لعودة الشحنة من نصدق؟

    • الحكومة الصحراوية تتمتع بمصداقية معترف لها بها جهويا ودوليا عكس الحكومة المغربية المشهورة بالكذب المغاربة انفسهم يعترفون بذلك

      • الشركة المالكة كان بإمكانها قانونيا رفع دعوى قضائية ضد الطرف الذي لم يتمكن من إيجاد زبون للشحنة قصد تحرير باخرتها لأنه في نهاية المطاف لا يهمها من سيحصل على الشحنة طالما أن باخرتها سيتم تحريرها ولكن تفاديا للجوئها للقضاء قررت المحكمة السماح للشركة المالكة للباخرة بحيازة الشحنة مقابل أداء مصاريف الدعوى فقط ولو لم تسمح لها المحكمة بذلك لكانت قدّمت دعوى ضد البوليساريو وهو من سيدفع حينها مصاريف الرسو في الميناء والعمال ومصاريف الدعوى القضائية و..و..و..
        ولكن بما أنك لا تملك مثل هذه المعطيات فقد اعتمدت في تكوين رأيك على مواقف سابقة وربما مغلوطة.

    • صدق الحكومة الصحراوية ، لأن المغرب اشترى الفسفاط المحكوم فيه قضائيا
      وليس بالدولار الرمزي كما يزعم ، نعم عودة الشحنة الى المغرب بعد أن اشتراها

  10. بعد التعبير عن ارتياحكم لقرار الامم المتحدة 2414 ها أنتم الآن تعبرون عن ارتياحكم لعودة السفينة المحملة ب 55000 طن من الفوسفاط الى المغرب بعد ان لم يرغب أي أحد في شرائها فعن اي ارتياح تعبرون. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

  11. الصحراء الغربية

    المغرب قام بعلبة خبيثة كعادته وذلك من أجل التسويق الرأي العام الداخلي وخلق فقاعة إعلامية لترويجها وخلق مغالطات حيث أوكل الى طرف ثالث شراء الشحنة الفسفاط هذا الطرف قام ببيعها للمغرب (بدولار رمزي) مايخفيه المغرب في روايته هو هل تم المزاد وفق أحكام محكمة التي استند في حكمها على قواعد قانونية تجعل من المغرب سارق لهذا الفسفاط و بالتالي تمت مصادرته منه

  12. ع الكريم المغربي

    الهزيمة ليست في قاموسكم! الانتصارات متوالية ،لكن الامور كما هي منذ زمن بعيد.. نعرف ان الخطاب السياسي حمال اوجه،لكن كفى من الانتصارات الوهمية..

  13. اعلام كاذب الشحنه تم ارجاعها الی المغرب .عن اي انتصار تتحدثون !!!!!!

  14. السوسي اللمهاجر

    الحمد لله انتم مرتاحون ونحن مرتاحون فاين المشكل

  15. هذا الدولار تعتبره الحكومة انتصار

  16. كفى من در الرماد على العيون .اليوم نعيش مثالا آخر عن الفشل الدبلوماسي و السياسي الذريع في تدبير بعض القضايا الصغيرة المرتبطة بالقضية الكبرى للشعب الصحراوي، ألا و هو قرار جنوب إفريقيا السماح للسفينة “شيري بلوسوم” المحملة بالفوسفاط الصحراوي بمغادرة مياهها، بعد حجزها لمدة عام و استصدار حكم قضائي يقضي ببيع الشحنة في مزاد علني لصالح الجبهة، إذ بالرغم من وجود ذلك الحكم القضائي لم تنجح محاولات بيع الشحنة، لعدم تقدم أي مشتر (كما توقعنا ذلك في مقال سابق حول الموضوع)، لاعتبارات تتعلق بسيطرة و احتكار المحتل المغربي للسوق العالمية للفوسفاط، حيث تم في نهاية المطاف قبول عرض مالك الشحنة، بتمكينه من اقتناء الشحنة بدولار رمزي، حتى يمكنه من استرجاع الشحنة ومغادرة الميناء.
    ليس استغرابي من هذه النهاية المخيبة لأمالنا، بل دهشتي – او بالأحرى سؤالي- هو: لماذا لم تكمل جنوب إفريقيا خطوتها الشجاعة و تدفع بإحدى شركاتها لشراء الشحنة؟.أو تقدم الجزائر بدر هم رمزي شراءها ؟.. لا أريد جوابا بل اتركه لتقييم القراء و مقدار وعيهم بأن المواقف السياسية تضعف أمام الاقتصاد.
    كذلك لن أطالب القيادة الصحراوية بإعطائنا تفسيرات مقنعة عن أسباب هذا التغير التدريجي لمواقف جنوب إفريقيا لصالح المحتل المغربي، و لكن أطالبها بشيء واحد أن تكون في مستوى التحديات القادمة داخل الاتحاد الإفريقي و أن تكف عن سياسة ذر الرماد في العيون بالادعاء أنها تحقق مكاسب دبلوماسية و أن المحتل يعيش عزلة دولية.
    فبالرغم من استمرار الفشل في إحداث أي اختراق دبلوماسي لصالح الشعب الصحراوي و قضيته المصيرية في أي من الملفات سواء السياسية أو الحقوقية أو الاقتصادية المتعلق بنهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية، وبالرغم تراكم الأزمات داخل المخيمات، ظلت القيادة تنافح عن نفسها بعنجهية كاذبة وازدراء يخفي ما يخفي وراءه من وجل لمصير مجهول.

  17. مفهوم هو ارتىاح بسبب اعادة انتشار شحنه الفوسفاط عباس عبدالله دامت لك الراحه.

  18. ماهذا العبث في كل الجرائد العالمية والقنوات العالمية قالت بان الشحنة رجعت للمغرب مالكها الشرعي لأنه لم يشتريها احد لان مالكها الشرعي غير موجود
    هل انتم معنا في الكرة الارضية