الرئيس غالي: “سننتصر والقضية قضية وقت..حتى لو تطلب ذلك تضحيات جديدة”.

أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو, السيد ابراهيم غالي, يوم الخميس, أن الشعب الصحراوي صامد ومؤمن بعدالة قضيته ومتمسك بحقه في الحرية والاستقلال قائلا “سننتصر والقضية قضية وقت..حتى لو تطلب ذلك تضحيات جديدة”.
وخلال استقباله للوفد الجزائري المشارك في فعاليات الاحتفال بالذكرى ال45 لتأسيس جبهة البوليساريو, صرح رئيس الجمهورية, “نشعر بالراحة النفسية والمعنوية ونتأكد أن النصر قريب وقدوتنا في ذلك الثورة الجزائرية في محاربة الاستعمار الفرنسي الغاشم”, مضيفا “أنتم قدوتنا في هذا المسار”.
وصرح في ذات السياق, بأن الشعب الصحراوي صامد ومؤمن بعدالة قضيته ومتمسك بحقه في الحرية والاستقلال قائلا: “سننتصر والقضية قضية وقت..حتى لو تطلب ذلك تضحيات جديدة”.
وبالمناسبة, أشاد الرئيس الصحراوي بموقف الجزائر “الشامخ والثابت والمبدئي اتجاه القضية الصحراوية والذي تبنته منذ أن تعرض الشعب الصحراوي للاعتداء الغادر من طرف الدولة المغربية وحتى ونحن نقاتل الاسبان”, مضيفا “هذا الموقف لم يتزعزع وظل قيد الموقف المبدئي بالرغم من الصعوبات التي مرت بها الجزائر والمؤامرات التي تعرضت لها وظلت دائما واقفة مع حق الشعب الصحراوي في الحرية وتقرير المصير”.
كما أشار إلى أن الجزائر مع الشرعية الدولية ومع حق الجار المظلوم الذي اعتدي عليه, موجه تحياته باسم الشعب الصحراوي الى الجزائر بقيادة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على “نبل الموقف وكرم الضيافة كل هذه السنوات”, مشددا على أن الشعب الصحراوي يكن كل العرفان والتقدير للشعب الجزائري.
وأضاف السيد غالي, في سياق متصل, “نحن مع الجزائر شعب واحد وتحالفنا أبدي مبني على المبادئ والمصير المشترك وسنظل حتى تكتمل سيادة الدولة الصحراوية على كامل أراضيها”, مشددا “لن تؤثر أي قوة على هذه المسيرة حتى نصل الى الحرية”.
وعن الادعاءات المغربية الأخيرة التي أرادت إقحام الجزائر وإيران في النزاع في الصحراء الغربية, قال الرئيس الصحراوي إنها “نتيجة التخبط الذي أصبح عليه النظام المغربي بسبب الفشل الذي حصده على مستوى الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي”, مؤكدا أن “ردود الفعل العصبية ومحاولات التشويه والافتراء لن تؤثر فينا ولن نرد عليها لأن أهدافها معروفة وناتجة عن الشعور بالحسرة نتيجة صلابة الموقف الصحراوي وقوة المقاومة في المناطق المحتلة وفي سجون المحتل المغربي”.
وشدد السيد غالي, أن “المقاومة مستمرة والصمود مستمر والحق سيعلو مهما كانت الصعوبات”.
وتحتفل جبهة البوليساريو بالذكرى ال45 لتأسيسها بتنظيم احتفالات بمخيم أوسرد للاجئين الصحراويين بحضور وفود أجنبية تضم سياسيين وبرلمانيين وجمعيات من المجتمع المدني المساندة للقضية الصحراوية.

2 تعليقان

  1. العيساوي من مدينة الداخلة.

    هل يعد انتصار.
    سعر شحنة الفوسفاط الذي احتجزته جنوب أفريقيا ومصير السفينة.

  2. لأن قضية الصحراء قضية حق ، والمغرب ظالم معتد ي