مورثيا تخلد الذكرى ال٤٥ لتأسيس جبهة البوليساريو.

خلدت اليوم الأحد جمعية أولاد الصحراء للجالية الصحراوية المقيمة في مقاطعة مورثيا الاسبانية حدث الذكرى المزدوجة لتأسيس البوليساريو و إعلانها للكفاح المسلح ، الحدث الذي شهدته قرية توري ألتا ببلدية مولينا دي سيغورا وسط مورثيا حضره إلى جانب الجمع الغفير للجالية الصحراوية المقيمة في المقاطعة كل من الأخ محمد يسلم بيسط عضو الأمانة الوطنية والي ولاية العيون الأخت فاطمة محمد سالم ممثلة البوليساريو في مقاطعة مورثيا إلى جانب نائبتها و نوائب عن البرلمان الجهوي لمورثيا و المحلي لمولينا دي سيغورا و متاضمنون أخرون.
بدأ الأحتفال بكلمة ترحيبية للاخ عالي حلة منسق الحالية في مورثيا بعدها تحدثت الأخت فاطمة محمد سالم ممثلة البوليساريو في مقاطعة مورثيا و التي بدورها شكرت الحضور قبل أن تتيح الكلمة لعضو الأمانة الوطنية والي ولاية العيون الأخ محمد يسلم بيسط و الذي بداء حديثه بإعجابه الشديد للعمل النضالي الذي تقوم به الجالية الصحراوية مؤكدا على أن النضال ليس مرتبط بالمكان الذي يتواجد به الإنسان بقدر ماهو مرتبط بعهد الأخير مع الشهداء و المعتقلين…
الأخ بيسط عرج في حديثه على بعض نقاط تقرير مجلس الأمن الأخير مؤكداً على أن هناك الأهم و هو تأكيد مجلس الأمن على ضرورة التفاوض بين طرفي النزاع البوليساريو و المغرب في غضون ستة أشهر و أن البوليساريو ماضية في تنفيذ مقررات مؤتمراتها الشعبية فيما يخص بعملية بناء المنشأت الإدارية في المناطق المحررة و بأن البوليساريو باقي في منطقة الكركرات دون المساس ببنود إتفاق وقف إطلاق النار.
الحدث أيضاً شهد تكريم متضامنتين من منطقة مورثيا وافاهم الأجل و هم يعملون الليل نهار من أجل إسماع صوت كفاح شعبنا.
ليتم بعد ذالك الإستماع إلى الموسيقة الوطنية و تحضير الشاي في إنتظار تقديم وجبة غداء تم تحضيرها بالمناسبة.
من مورثيا / أسلوت أمحمد سيد أحمد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*