جبهة البوليساريو تدين التصرفات المغربية القائمة على الافتراء الفاضح والكذب الممنهج.

أعربت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو)، اليوم الاثنين، عن “إدانتها الشديدة للتصرفات المغربية غير المسؤولة، القائمة على الافتراء الفاضح والكذب الممنهج”.
وأكدت جبهة البوليساريو، في بيان لوزارة الإعلام، أنها “تدين التصرفات المغربية غير المسؤولة، القائمة على الافتراء الفاضح والكذب الممنهج”، مشيرة إلى أن هذه التصرفات “مؤشر جديد على مساعي دولة الاحتلال المغربية للتملص من تطبيق قرار مجلس الأمن 2414 باستئناف المفاوضات المباشرة بين الطرفين، جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، دون شروط مسبقة وبحسن نية، بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم يكفل لشعب الصحراء الغربية حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال”.
وطالب البيان ذاته، مجلس الأمن كراعي أول للسلم والأمن الدوليين، ب”التحرك بصورة عاجلة” للتصدي لهذا السلوك التصعيد، المتهور، وما يعكسه من إرادة وإصرار لدى دولة الاحتلال المغربية على نسف مسار السلام الذي ترعاه الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.
وأبرزت جبهة البوليساريو، أن “دولة الاحتلال المغربية، بإمعانها في سلوك التضليل والمغالطة، تسعى لعرقلة جهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، وفي الوقت ذاته، تكشف عن استهتار واضح بالقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي وقراراته”.
وجاء في بيان وزارة الإعلام الصحراوية، أن “دولة الاحتلال المغربية ما تزال تتمادى في سلوكها الاستفزازي غير المقبول، ما تجلى في تصريحات أدلى بها وزير خارجيتها لجريدة فرنسية، والتي أبان فيها بنحو لا لبس فيه عن إصرار على المضي في سياسة التصعيد ودق طبول الحرب دون مبالاة بما قد يقود إليه ذلك من عواقب على أمن واستقرار المنطقة برمتها”.
وأضاف البيان، أنه “بعد حملتها المسعورة التي سبقت مداولات مجلس الأمن بشأن تمديد مأمورية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو)، لجأت دولة الاحتلال المغربية إلى رفع وتيرة حملتها التضليلية بالترويج لمزيد من المغالطات والافتراءات وإطلاق التهم جزافا في ظل إخفاقاتها المتكررة، على غرار قرار أعلى هيئة قضائية في أوروبا بأن الصحراء الغربية والمملكة المغربية إقليمان منفصلان ومتمايزان، مما يؤكد من جديد بأن المغرب إنما يمارس احتلالا عسكريا لا شرعيا في حق الشعب الصحراوي”.

4 تعليقات

  1. أبو تاج الحكمة:الصحراوي العربي الأول/شاعرسوري مقيم في باريس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة على رسول الله ومن والاه
    هدية في الذكرى ال45لتأسيس البوليساريو.ارجو نشرهامع التقدير لنضالكم ونضال شعبكم العزيز
    الصحراوي العربي الأول: أبو تاج الحكمة

    نشيد الصحراء

    أمنا الصحرا تنادي،
    كل سهل كل واد:
    يابني الصحراء سودوا، أرضنا فخر البلاد

    عشت ياصحراء حرة، واشمخي فوق المجرة
    عشت يا أرض الجدود، شمسنا تهدي المسرة

    اشمخي صحراء هيا، لست أرضا مغربية
    أنت للأحرار نور،
    أنت أرض سندسية

    أنت تبر لا تراب،
    أنت صدق لا سراب
    أسدك الأحرار هبوا، دعوة العز استجابوا

    عشت ياصحراء داري، فرحتي شمس انتصاري
    يغمر الصحراء نور،
    ساطع إكليل غار

    قبلة الأحرار صحرا،
    مكة الثوار طهرا
    نورنا الصحراء سادت، تزدهي شمسا وبدرا

    أمنا الصحراء نادي،
    عشت يا نعم المنادي
    نحن للصحراء جند، زلزلوا كيد الأعادي
    ODE AU SAHARA

    Notre mère Sahara appelle
    Par monts et par vaux.
    Enfants du Sahara, levez–vous ! Notre terre est notre fierté.

    Sahara ! vis ta liberté, et élève-toi au-dessus de la Planète,
    Vive la terre de nos ancêtres, ton soleil est guide de la joie.

    Élève-toi, Sahara ! Tu n’es pas marocaine,
    Pour les hommes libres, tu es une lumière pérenne,
    Une terre pure et bénie.

    Tu es de l’or, non du sable,
    Tu es vérité, non un mirage,
    Tes lions intrépides se sont dressés,
    Répondant à l’appel de la fierté.

    Vive le Sahara,
    Ma demeure, ma joie, l’astre du jour de ma victoire,
    Une lumière te traverse, splendide tels des lauriers.

    Tu es la destination des hommes libres,
    La Mecque immaculée des révolutionnaires,
    Ta lumière brille de tous ses feux.

    Notre cher Sahara appelle,
    Que vive ton bel appel,
    Nous sommes tes soldats, Sahara, qui ébranlerons tes ennemis mortels.

    Abû Taj al-Hikma

  2. سؤال يا عباس متى سنة الحسم

  3. أبو تاج الحكمة:الصحراوي العربي الأول/شاعرسوري مقيم في باريس

    بالمسك والريحان وبنور القرآن ادعو الخالق الرحمان أن يدخل عليكم شهر رمضان المبارك بالرحمة و الغفران واليمن والأمن والأمان والعتق من النيران. وكل عام وأنتم وذويكم بألف ألف خير .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*