البرلمان الصحراوي يعقد جلسة ببلدة التفاريتي المحررة للمصادقة عل قانون الجمارك.

عقد المجلس الوطني الصحراوي أمس الأحد ، جلسة للمصادقة على قانون الجمارك.
الجلسة التي افتتحت من طرف عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس الوطني السيد خطري آدوه ، حضرت جانبا منها الوفود الأجنبية التي تشارك الشعب الصحراوي احتفالاته بالذكرى الخامسة والأربعين لاندلاع الكفاح المسلح ، حيث أطلعها رئيس المجلس الوطني على مراحل تشكل الهيئة التشريعية وتطورها.
وقدم السيد خطري آدوه إحصائيات عن تركيبة المجلس الوطني الحالية والذي يتألف من 53 عضوا ،65 % منهم تقل أعمارهم عن 40 سنة ، 40 % من ذوي المستويات العليا ، 10 نساء من أكثر أعضاء المجلس حيوية ومساهمة.
وعرج رئيس المجلس الوطني على الدورة الحالية للمجلس والتي انطلقت في 30 أبريل 2018 ولا زالت متواصلة ، وقد خصصت لمناقشة عدد من مشاريع القوانين ومقترحات القوانين والمصادقة عليها.
وأبرز المتحدث ، أن دورة المجلس الحالية ستناقش تعديل قانون الإجراءات الجزائية ، حركة الآليات ، ومقترح قانون الحماية من الفساد ومحاربته الذي تقدم به عدد من أعضاء المجلس الوطني الصحراوي ، مشيرا إلى أن الدورة ستكون إغناءً للمنظومة القانونية الصحراوية.

تعليق واحد

  1. البرلمان الصحراوي رمز سيادة الشعب الصحراوي على ارضه ، ومن ثمة فهو فوق
    ارضه المحررة ، العناصر الحية من الشعب المغربي بدأت تنشط كمعارضة لتحرير
    المغرب من الملكية ، ومن الأسرة العلوية .