جامعة أوسلو تحتضن محاضرة حول الصحراء الغربية.

نشط السيد ” إريك هاغن” منسق المرصد الدولي لحماية ثروات الصحراء الغربية رفقة الإعلامي الصحراوي “سيدي اسباعي” محاضرة حول الصحراء الغربية؛ أبرزا خلالها أن الصحراء الغربية تعد آخر مستعمرة في إفريقيا.
السيد إريك تطرق و بشكل مفصل إلى الوضع الإنساني للصحراويين بالمخيمات و ما يعانونه بسبب أوضاعهم كلاجئين لدى الجزائر، مبرزا ايضا ما تتوفر على الصحراء الغربية المحتلة من قبل المغرب من ثروات باطنية هائلة؛ موضحا في ذات السياق حجم تورط الشركات الأجنبية باتفاق مع الإحتلال المغربي في خرق القانون الدولي؛ و استمراره في النهب اللاقانوني لهذه الثروات.
الإعلامي الصحراوي ” سيدي اسباعي” خلال تدخله، أطلع الطلبة النرويجيين على خطورة أوضاع الطلبة الصحراويين؛ في ظل استمرار تعرضهم للهجوم من قبل الفصائل العنصرية المدفوعة من قبل النظام المغربي للقيام بذلك؛ مستشهدا بجريمة اغتيال الطالب الصحراوي” عبد الرحيم بدري” الذي سقط شهيدا بساحة جامعة ابن زهر دون أن يحرك الإحتلال المغربي ساكنا أو يكلف نفسه عناء فتح تحقيق عادل و نزيه لمعرفة الجناة، كما طالب الطلبة النرويجيين بضرورة التحرك و مساعدة الطلبة الصحراويين من أجل النجاح في بناء جامعات بالصحراء الغربية.
نشير إلى أن اللقاء عرف حضور الأمين العام لإتحاد الطلبة النرويجيين السيد ” جون تروفاغ”؛ بالإضافة إلى رئيس برلمان الطلبة بجامعة أوسلو السيد ” جينس لايغريد”.