القضية الصحراوية تحظى بدعم قوي خلال نقاشات اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار‎.

أعربت العديد من الدول عن دعمها القوي والصريح لحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال طبقا لقرار الجمعية العامة 1514 المتعلق بمنح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمَرة، وذلك أثناء مداخلات ممثليها خلال الجلسة التي خصصت لموضوع الصحراء الغربية كفقرة على جدول أعمال اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار التي انطلقت دورتها العادية نهار أمس بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.
فقد جدد سفراء ومندوبو كل من ناميبيا، وزمبابوي، وجنوب أفريقيا، والجزائر، وبليز، وتيمور الشرقية، وكوبا، وفنزويلا، والأكوادور، ونيكاراغوا، وتنزانيا، وأثيوبيا، والأوروغواي مواقف بلدانهم الثابت والداعم لتطبيق قرارات الجمعية العامة المتعلقة بقضية الصحراء الغربية كآخر مستعمرة في إفريقيا ما تزال على جدول أعمال اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار من خلال الاحترام الصارم لحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال. وقد تضمنت مدخلات مندوبي العديد من الدول مطالبة الجمعية العامة للأمم المتحدة بتحديد تاريخ الإجراء استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية. كما أعرب المتدخلون عن رفضهم ووقوفهم القوي ضد المناورات المغربية الرامية للتأثير على الوضع القانوني لإقليم الصحراء الغربية، ومشددين في نفس الوقت على ضرورة احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ووقف الاستغلال غير الشرعي لموارد الإقليم وفقا لقرارات الجمعية العامة المتعلقة بالأقاليم الخاضعة لتصفية الاستعمار.
وقد حضر نقاشات الجلسة الخاصة بموضوع الصحراء الغربية وفد صحراوي يضم كل من الدكتور سيدي محمد عمار والسيد سليمان هنان سفير الجمهورية الصحراوية بنيكاراغوا.
ومن الجدير بالذكر أن مداولات اللجنة الخاصة بتصفية الاستعمار ستتواصل إلى غاية يوم 22 يونيو الجاري.

تعليق واحد

  1. المغرب يكذب ويدعي انه حظي بتأييد في اللجنة ونسي ان العالم يعرف ان القضية
    الصحراوية قضية تصفية استعمار ،