الأب سيدأحمد عالي بنعمر ، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
و قال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره و ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المغفور له الأب سيدأحمد عالي بنعمر ، المعروف ب: بدي . ولد في سنة 1942 بمنطقة العرگوب ، انخرط في صفوف جيش التحرير الشعبي سنة 1975 اين خاض عدة معارك الى أن اصيب بجروح في معركة السمارة سنة 1979 ، و منذ ذلك الحين واصل المرحوم عطائه في قطاع التعليم الى أن اقعده المرض عن العطاء ، المرحوم اب والد ل 04 ابناء و 03 بنات .
و على إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيد و منها إلى الشعب الصحراوي ، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.

3 تعليقات

  1. اللهم تغمده بواسع رحمتك ، اللهم إن كان محسنا فزد في حسناته، و إن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته..

  2. فاطمتو بنعمر

    الرحمة والغفران والجنة والرضوان انا لله وانا اليه راجعون حسبنا الله ونعم الوكيل

  3. فاطمتو بنعمر

    الرحمة والغفران والجنة والرضوان انا لله وانا اليه راجعون حسبى الله ونعم الوكيل