الاب نافع محمد امبارك ولد الوالي، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
و قال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره و ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المغفور له الاب نافع محمد امبارك ولد الوالي ، عن عمر ناهز93 سنة بمنطقة أمهيريز المحررة بعد صراع مع المرض ، وقد التحق الفقيد بالثورة مع بداياتها وكان مقاتل بالناحية العسكرية الاولى ، وقد اجرى فترة تدريبية في مدرسة 12 اكتوبر و منطقة الجنين و توفي وهو تابع لقاعدة الشهيد هداد العسكرية ، وكان الفقيد ملما بتاريخ الصحراء وجغرافيا وعلم الانساب بها.

الفقيد لديه اربع بنات وخمسة ابناء رحم لله الفقيد ةاسكنه قسيح جناته والهم اهله الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون .
و على إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيد و منها إلى الشعب الصحراوي ، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.