أيام تحسيسية وتضامنية مع الشعب الصحراوي بطرقونا.

طرقونا: في إطار الايام التضامنية مع الشعب الصحراوي نظمت جامعة روفيرا فيرجيلي وبلدية طرقونا وجمعيات الصداقة مع الشعب الصحراوي يومي 28 و 29 يونيو ملتقى تحت عنوان الصحراء الغربية الطريق نحو الحرية .
افتتحت هذا الملتقى السيدة :إيفانا مارتينيس مسؤولة التعاون ببلدية طرقونا والتي رحبت بالحضور وعبرت عن تضامن بلديتها مع الشعب الصحراوى ، كما أكد ممثل جامعة روفيرا فيرجيلي جوان فوستير على أهمية التعاون مع جامعة التفاريتي ، ومن جهته شكر السيد : أماه يحظيه ناىب ممثل جبهة البوليساريو بمنطقة كطلونيا الحركة التضامنية ، كما تطرق إلى التطورات التي تعرفها القضية الصحراوية ، وفي نفس السياق تطرقت كل من السيدة : كريستينا مرتينيث مراقبة دولية ومنسقة المرصد الدولي لحماية الثروات الطبيعية الصحراوية والأخ : سيدي محمد الطالب بوية رئيس جمعية المحامين الصحراويين بإسبانيا إلى الظروف الصعبة للمعتقلين الصحراويين بالسجون المغربية والمحاكمات الصورية والأحكام الجائرة المبنية على تهم مفبركة لا أساس لها من الصحة
وفي تدخل الناشط الحقوقي والصحفي الأخ : أحمد الطنجي ركز على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان في المناطق المحتلة وبشكل خاص الاحداث الي شهدتها المدن المحتلة تزامنا مع زيارة المبعوث الأممي الخاص للصحراء الغربية . و المضايقات التي يعانيها الصحفيون الصحراويون لمحاولتهم إظهار القمع الممارس ضد المتظاهرين الصحروايين .
وفي اليوم الثاني من هذه الأيام التضامنية نشط السيد : خطاري أحمودي رئيس جامعة التفاريتي محاضرة ركزت على المنظومة التربوية الصحراوية والمراحل التي مرت بها ، والأهمية الكبيرة التي أولتها الدولة الصحراوية لميداني التعليم والتربية والمكاسب المحققة الملموسة و المتمثّلة في بناء المدارس والمعاهد وتخرج آلاف الطلبة في مختلف التخصصات والذين يقودون اليوم مؤسسات الدولة الصحراوية ومحاربة الأمية في أوساط الشعب ، وتتويجا لكل هذه المجهودات تم تأسيس جامعة التفاريتي كنواة للتعليم العالي في الجمهورية العربية الصحراوي الديمقراطية .
وختاما لهذه الأيام التحسيسية نشطت الفرقة الغنائية ( كولتروم ) حفلا غنائيا في إحدى الساحات العمومية بمدينة طرقونا تضامنا مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة .