المقاتل الشاب بيدللا المحفوظ بابي، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
و قال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و أدخلي جنتي” صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره و ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المغفور له المقاتل الشاب بيدللا المحفوظ بابي.
المرحوم من مواليد 04/04/1980 بمخيمات اللاجئين إنخرط في سن مبكرة بصفوف جيش التحرير الشعبي كأحد أفراد مديرية الإمداد و ظل يعمل سائقا بهذه المديرية يجوب أرض الوطن بين قطاعات الجيش ألى أن اقعده المرض لينتقل الي جوار ربه اليوم فاتح اجويلية من سنة 2018 بمدينة مدريد الاسبانية.
المرحوم اب لثلاثة أبناء.
و على إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيد و منها إلى الشعب الصحراوي ، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر و السلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.