الأب المناضل ، عبد الله محمد الناجم مبيركات، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
و قال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و أدخلي جنتي” صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره و ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المغفور له الأب المناضل ”عبد الله محمد الناجم مبيركات”.
الفقيد من مواليد عام 19454 بضواحي وادي الساقية الحمراء، حيث عُرف قيد حياته رحمه الله بالصلاح وطيبة القلب والكرم  والوطنية العالية.
الفقيد من العمال السابقين بشركة فوس بوكراع، حيث إلتحق بصفوف جيش الشعبي الصحراوي عام 1975، كما كان مقاتل بأحد النواحي العسكرية، خاصة بقوات الدفاع الجوي.
المرحوم بإذن الله تعالى هو والد المناضل والناشط الصحراوي البارز بالأرضي المحتلة ”عبد الكريم مبيركات”.
و على إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيد و منها إلى الشعب الصحراوي ، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر و السلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*