السفير الصحراوي بالجزائر يثني على دور الجزائر في مساعدة الشعب الصحراوي.

أثنى السفير الصحراوي بالجزائر السيد عبد القادر الطالب عمر على الدور الذي لعبته الجزائر ولازالت تلعبه في إفريقيا من اجل التحرير والتنمية ، مبرزا مساعدتها للشعب الصحراوي وما تقدمه له منذ احتضانها له على أرضها منذ 43 سنة ، وما تساهم به من خلال الدعم الإنساني للهلال الأحمر الجزائر ي والمساعدة في المجالات الأخرى كالتعليم و الصحة وغيره.
جاء ذلك في كلمة القاها السيد عبد القادر الطالب عمر في الندوة السياسة التي نظمتها جبهة التحرير الجزائرية والتي كانت بعنوان افريقيا وبوتفليقة ،60سنة من الصداقة والتعاون بين الجزائر وإفريقيا.
من جانبه ، أكد أمين عام حزب جبهة التحرير في كلمته ، أنّ علاقة الجزائر بالدول الإفريقية تعود الى سنة 1960 ،وهي مستمرة عبر الزمن وجيدة . ،مشيرا في نفس الوقت الى انجازات الرئيس بوتفليقة وسياسته الحكيمة تجاه القارة السمراء والتي كان أخرها ما تحقق من صلح تاريخي بين إثيوبيا وإريتريا سيسجل للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.
للإشارة ، الندوة حضرها الى جانب سفيرنا عدد من السفراء الدول الإفريقية ،من النيجر، موريتانيا، سينغال،غينيا، غينيا بيساو، أنغولا جنوب إفريقيا،موزنبيق، أتشاد، استقبلهم أمين عام حزب جبهة التحرير جمال ولد عباس ، وكان ذلك بحضور نائب رئيس البرلمان الإفريقي جمال بوراس و رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني عبد الحميد سي عفيف.