الأم اعزيزة أعلى موسى، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
و قال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي” صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقينا بمجلة المستقبل الصحراوي نبأ وفاة الأم اعزيزة اعلى موسى يوم 17 ذو القعدة 1439 الموافق لي 30/07/2018 وهي من مواليد 1951 حيث تم اعتقالها في الثمنينات وتم اطلاق سراحها مع مجموعة مقونة المشهورة1991 ، وخرجت من السجن باعاقة في الظهر ظلت تعاني منها ولم تتلقى علاج طيلة هذه السنوات ، حيث ظلت تدافع بشرف عن القضية الوطنية سوى كان ذلك في السجون او في المستشفيات او الوقفات ، و ظلت مرابطة ومدافعة دفاع الابطال والبطلات ، و تعتبر الفقيدة فحلة من فحلات المقاومة الوطنية ورمز من رموزها.

المرحومة اخت لشهيدين من شهداء الثورة الصحراوية وام لبنت واحدة .

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيدة ومنها إلى الشعب الصحراوي، داعين المولى عز وجل أن يتقبلها بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهلها جميل الصبر والسلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.