المنتخب الوطني لكرة القدم بأوروبا يخوض مباراة تضامنية بفالنسيا.

فالنسيا/ موقع الرابطة/ الناجم لحميد
يجري المنتخب الوطني الصحراوي بأوروبا، حصص تدريبية وجلسات تواصل بين اللاعبين بمدينة فالنسيا الإسبانية، تحضيرا لمقابلته المرتقبة مع فريق بلدية بوثول بمقاطعة فالنسيا.
تشكيلة المدرب الوطني، محمدي عبدالله، تضم كوكبة من خيرة اللاعبين الصحراويين على مستوى القارة الأوروبية، يعول عليها كثيرا في تعزيز تشكيلة المنتخب الوطني الصحراوي لكرة القدم مستقبلا.
المنتخب الوطني الصحراوي بأوروبا سيخوض المباراة يوم الجمعة بالقميص الجديد للمنتخب الوطني.
وسيتم توقيع اتفاقية تعاون بين الفريق الصحراوي ونادي بوثول.
المعسكر التدريبي المقام ببلدية فالثنيا يشارك فيه عدد كبير من اللاعبين الصحراويين الناشطين في دوري الدرجة الثانية بكل من اسبانيا وفرنسا. ويعتبر اللقاء الرياضي فرصة لتعارف اللاعبين وتعزيز دور الرياضة في المرافعة عن عدالة القضية الصحراوية.
اللاعبين المشاركين في المقابلة والحصص التدريبية لهم مستقبل رياضي واعد، حيث تتراوح اعمارهم مابين تسعة عشر تسع وعشرين سنة.