ترحيب جزائري بعرض كوهلر حول زيارته للصحراء الغربية.

أعربت الجزائر عن “ترحيبها” بالعرض الذي قدمه الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية هورست كوهلر حول زيارته الأخيرة إلى المنطقة.
أشار الناطق باسم وزارة الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي شريف يوم الخميس إلى أن هذا العرض قد “استقبل بارتياح” من قبل جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي.
و كان المبعوث الأممي للصحراء الغربية قد عقد اجتماعا الأربعاء بمجلس الأمن حول جولته الإقليمية الأخيرة التي تهدف إلى بعث المفاوضات بين جبهة البوليساريو و المغرب المتوقفة منذ سنة 2012.
وأكد الناطق باسم وزارة الخارجية الجزائرية على “دعم الجزائر لجهود الأمم المتحدة و السيد كوهلر بصفته المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية”.
كما أعرب بن علي شريف عن “استعداد الجزائر للتعاون كما فعلت دوما مع الأمم المتحدة من أجل تسوية مسألة الصحراء الغربية طبقا للقانون الدولي واللوائح السديدة لمجلس الأمن الدولي التي تضمن للشعب الصحراوي ممارسة حقه في تقرير المصير”
و من المرتقب أن يعلم الرئيس الألماني الأسبق مجلس الأمن الدولي بـ “آخر نشاطاته” التي قام بها في إطار المسار الأممي، حسبما أشارت إليه أجندة مجلس الأمن لشهر أوت. ويتعلق الأمر بالاجتماع الثاني لهورست كوهلر منذ تعيينه كمبعوث شخصي للأمين العام الأممي للصحراء الغربية و يأتي أيضا في أقل من شهرين بعد جولته إلى المنطقة حيث أجرى محادثات مع طرفي النزاع ألا وهما جبهة البوليساريو و المغرب والبلدين المراقبين موريتانيا و الجزائر.

المصدر : الخبر الجزائرية.