الأب حمة ولد أمحمد ولد محمد ولد الخليل , في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
و قال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و أدخلي جنتي” صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره و ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المغفور له الأب حمة ولد أمحمد ولد محمد ولد الخليل , الفقيد من مواليد عام 1931، عرف بحسن خلقه و قد ناضل لقضيته حتي وافاه الاجل.
المرحوم إنضم لصفوف جيش التحرير الصحراوي عام 1975 حيث كافح وناضل في صفوفه بالناحية العسكرية الثالثة و الرابعة و أخيرا الناحية العسكرية السادسة.
و على إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى عائلة الفقيد و منها إلى الشعب الصحراوي ، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر و السلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.