نائب عمدة بلدية بيومبينو الإيطالية تستقبل رسل السلام الصحراويين.

ممثلة لعمدة المدينة خصصت مساء اليوم الجمعة نائب عمدة بلدية بيومبينو الواقعة بمقاطعة توسكانا الإيطالية والتي تربطها معاهدة صداقة مع دائرة بير قندوز ولاية اوسرد بالدولة الصحراوية، خصصت استقبالا رسميا لرسل سلام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية الذين يقضون عطلتهم الصفية بالمدينة.
وقد جرى الإستقبال داخل قاعة نقاشات مجلس المدينة وقد دخل رسل السلام وهم يرتدون اقمصة تحمل علم الدولة الصحراوية.
وترأس الاستقبال الهام نائب عمدة المدينة السيدة مارقيريتا بيوجورجي وبحضور وسائل اعلام محلية.
المسؤولة الايطالية عبرت عن ترحيبها بالاطفال الصحراويين وعن سعادتها بلقائهم مؤكدة ان مدينتها كانت من البلديات السباقة الى توقيع اتفاقيات توؤمة مع الشعب الصحراوي وهذه المناسبة هي فرصة كما قالت لنعرب كذلك عن موقفنا الثابت من القضية الصحراوية ولنجدد دعمنا لكفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال وتقرير المصير والدعوة الى وضع حد للانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ووقف نهب ثروات الشعب الصحراوي والتوقف عن المشاركة في ذلك النهب فورا.
وقدم ممثل الجبهة بتوسكانا السيد خندود حمدي الشكر باسم الشعب لعمدة المدينة ونائب العمدة، المدينة التي بقيت مواقفها ثابتة رغم تغير الساسة والاحزاب الا ان القضية الصحراوية بقيت مقدسة وثابتة تحظى بتوافق واجماع بين كل التشكيلات السياسية على اختلاف توجهاتها قائلا ان الوقت قد حان لقول كفى من طرف كل العالم وبصوت واحد للإحتلال المغربي للصحراء الغربية.
رئيسة جمعية “اگديم ازيك” للتضامن مع الشعب الصحراوي السيدة مانولا عبرت في كلمة لها امام الحضور عن شكرها على الإستقبال منوهة بجهود المتعاونين الإيطاليين في انجاح برنامج اطفال ااصحراء الغربية خلال الصيف.
وفي ختام الاستقبال سلمت المواطنة الشرفية من طرف نائب العمدة لاطفال الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية كما تم تقديم هدايا رمزية لهم والترحيب بهم مجددا كما تم تجديد الآلتزام بمعاهدة الصداقة.
عبداتي لبات الرشيد
بيومبينو-ايطاليا