غضب في اوساط الجالية بعد إجراءات إعداد جواز السفر البيومتري

الخطوة الجديدة التي اعلن عنها مكتب الجالية الصحراوية في اسبانيا والمتعلقة باجراءات جواز السفر البيومتري الجزائري، وربطها باستمارة صادرة عن الجمعيات غير الحكومية المعتمدة من قبل الداخلية الاسبانية. يعيد الى الاذهان ما حصل من لغط اثناء إصدار البطاقة الوطنية الصحراوية والذي كاد يتسبب في كارثة اجتماعية لولا لطف الله، ليعيد مكتب الجالية الصحراوية بمدريد من جديد نفس الإبتزاز الذي تفرضه القيادة الصحراوية على المواطن وكأنه اجير لديها وليس مواطن له الحق في استخراج الوثائق الثبوتية التي يكفلها له القانون وهي حق لا يجب ربطه بالسياسة الخاصة بالنظام الصحراوي .

فبعد الخبر المرفق بالوثيقة الصادرة عن مكتب مدريد والتي نشرتها مجلة المستقبل الصحراوي والمتعلقة بالإجراءات الجديدة التي اعتمدها مكتب الجالية الصحراوية بمدريد ونصت على انه لايقبل أي طلب للحصول على جواز السفر البيومتري خارج لوائح الجمعيات، وهو شرط يتناقض مع طبيعة الوثيقة التي منحتها السلطات الجزائرية دون شروط مسبقة من اجل التخفيف من معاناة اللاجئين الصحراويين، كما ان هذا يعد تدخلا في شؤون الجمعيات الحاصلة على الاعتماد من الداخلية الاسبانية كجمعيات غير حكومية أي انه لا يسمح لاي جهة خارجية بالتدخل في عملها.

وناشد بعض المواطنين الصحراويين مكتب الجالية بمدريد بضرورة التراجع عن هذا الاجراء التعسفي والا فقد يلجؤون الى خطوات اخرى منها ارسال رسالة مفتوحة الى الرئيس الجزائري السيد عبد العزيز بوتفليقة، لان الجزائر الشقيقة منحت هذه الوثيقة لاغراض انسانية ولا علاقة لها باي استخدام سياسي.

كما قد يلجؤون الى مراسلة السلطات الاسبانية واخبارها بان مكتب مدريد يتدخل في عمل الجمعيات الحاصلة على الاعتماد بصفتها جمعيات غير حكومية. وامهل الموقعون على الرسالة التي توصلت بها مجلة المستقبل الصحراوي مهلة شهر لمكتب مدريد من اجل اصدار بيان يتناسب مع اختصاصات المكتب وببتعد عن أي توظيف لملف الجوازات لاهداف سياسية والا سيباشرون مراسلة السلطات الاسبانية والجزائرية ويحملون مكتب الجالية بمدريد أي انعكاسات سلبية لهذه الخطوة .

ويراهن مكتب مدريد في انجاح سياسته الهادفة الى التحكم في الجالية الصحراوية على بعض الجمعيات التي توصف بانها بريد غير مضمون نظرا لما تشهده غالبيتها من هشاشة خفية في التسيير تحاول اخفائها في بعض المناطق بالمظاهرات والوقفات التي تنظم من حين لأخر متخذة منها غطاء تخفى وراءه الكثير من المشاكل الداخلية عجز مكتب الجالية الصحراوية في مدريد عن تسويتها بسبب الطرق الملتوية التي يتبعها في معالجة مشاكلها مثل تعامله مع جمعية ” بيتوريا ” التي لم تقم لها قائمة لحد كتابة هذه الأسطر. فهل مثل هذه الجمعيات يمكن أن تؤتمن على المعلومات الخاصة بالمواطنين؟ وهي بهذا الوضع غير المسؤول إلا من رحم ربك، أم أن مكتب مدريد عاجز عن إعداد هذه القوائم ويريد من الجمعيات ان تقوم بواجبه نيابة عنه لإنشغاله بجمع الضرائب من جيوب الجالية المغلوبة على امرها، واليوم يستغل مكتب الجالية في مدريد الحاجة الماسة للجالية الصحراوية لجوازات السفر الجديدة ليرغمها على الإنخراط في الجمعيات بطريقة غير مباشرة ويرفض إستقبال أي ملف خارج إطار الجمعيات، رغم أنه كان يستقبل الملفات من الأفراد بشكل فردي بالنسبة لإعداد جوازات السفر القديمة دون وسيط واليوم يخترع بريد غير مضمون يتكفل بما لا طاقة له عليه، أم أنه يريد إيهام النظام الصحراوي أن مركزية الجالية بمدريد في تنظيم محكم مع فروعه على مستوى إسبانيا؟ وهي في الواقع جمعيات غير حكومية حاصلة على الاعتماد من الداخلية ولاعلاقة لها باي جهة خارجية.

يشار الى ان بعض أفراد الجالية الصحراوية بدأوا بالبحث عن الجمعيات الاقرب إلى مقر سكناهم ومعروفة بتوفرها على الإنضباط والعمل لإرسال ملفاتهم كجمعية بيلباو و غيرها.

12 تعليق

  1. إرضاء الناس غاية لا تدرك . فبعدما كثر اللغط و الهرج و تسائل الجميع عن مصير جوازات السفر البيوميرية هل لها حل في الافق القريب ينهي معاناة الصحراويين و يزيل الغبن عنهم
    و حين حلت المسألة و تعهد الطرف المعني بحل الاشكالية و املى شروطه التي كانت نوعا ما تتسم بالسلاسة و التي من اهمها تعيين اماكن للمكاتب المختصة . تعالت هاته الصيحات التي لا أراها منصفة و متجاوبة مع هاته الإجراءات التي اقل ما يقال عنها انها في المتناول و تختصر كثيرا من المعاناة في سبيل الحصول على هاته الوثيقة

  2. بسم الله الرحمن الرحيم
    بعد تصفحي وتمعني في الموضوع الذي تطرق باسهاب لموضوع الجوازات البيومترية المنتظر اعدادها لافراد جاليتنا وهناك ثمة ملاحظات هي:
    – الخطة التي عممها مكتب الجاليات بمدريد هي عملية تحضيرية احصاية بحتة تهدف جرد جميع الافراد المنتهية جوازات سفرهم الجزايرية ولعل تكليف جمعيات الجالية خلال فتوة التحضير يعطي للجكعيات محتوى وعمل يعيد بها الثقة ويقرب الادارة من المواطن وان لم تقم الجمعيات بجرد افرادها بماذا تفوم
    – الخصوصية الصحراوية لتنظيم الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب التي تحن افراد الجالية وجمعياتها منهرطين لثورة عشرين ماي الخالدة وجمعيات الجالية هي من مكونات هذا التنظيم الذي نحن منه ومنا ومن المقالطة اسقاط جمعيات الامر على جمعيات جاليتنا
    – منن الاجدر البحث عن المعالجات الهادفة الى تعبية الجالية وربطها بقضية شعبنا التي تتطلب تجنيد الكل و الابتعاد عن التاويلات والتفكير السلبي الذي لايخدم مصلحتنا الوطنية التي ذهب من اجلها قوافل الشهداء البررة

  3. يا إخوان هناك ما هوة أخبث من ذلك أو مثله فيزات بعض ألجوازات مثل titulo devaje paspor de apatrida قنصلية الجزائر بألكانتى لاتأخذ شىء عليهم ومكتب الجمهورىة العربية الصحراية الدمقراطية بآلكانتي يأخذ ١٠يورو على كل فيزة وأقسم لكم بالله أن هناك بعض ألصحراويين من هو عاجز عن ذلك لكن لاأحد يرحمهم والممثل هناك كأنه في محل تجاري؟ نداء أستقاثة

  4. الذي يريد الخبر قوله هو للصحراوي الحق في اعداد جواز السفر بغض النظر هل هو تابع لجميعية ام لا ثم ان شرط padron شرط غير واقعي . فهو ان كان مهم بالنسبة للادارة الاسبانية فذاك شانها . لكنه لا ينبغي ان يكون شرطا على الجالية فمعظمها لا يملكه. وارى ان الشروك يجب ان تنححصر في الوثائق الصحراوية من بطاقة او جواز سفر اةة غيرها .

  5. باي ذي بد، أن نصور نظر كل من يهمه الامر، وجتى نكون أكثر واقعية أنه ليس هناك غضب على مستوى الجالية، بل العكس، هناك ارتياح كبير، اما مسالة اعداد الملفات عن طريق الجمعيات فهذا في نظري شرف لها أن تقدم عملا لافرادها. وبالتاكيد لو تمت العملية دون الجمعيات، لكان هناك لغط وعويل وصراخ. سيكون عندي موضوع بهذا الخصوص بحول الله من أجعل تصويب الراي أكثر .

  6. هذه المعالجة سلبية جدا وصاحبها يريد تشهير جمعية بلباو لا اكثر ولا اقل ولا يخدم اي مصلحة وطنية

  7. في بيتوريا ليست هناك اي مشكلة في نيل جوازالسفروالامورتمشي بشكل عادي جدا دون ازدحام و لا قلق,هذا ما قيل لي

  8. الي احمد البشير ahmad bachir
    جمعية بلباو غنية عن اي تشهير من اف…….. و ان كانت عندك مشكلة معهم فواجههم مثلما تفعل مجلة المستقبل مع اي موضوع تريد معالجته.
    وان كانت الكراهية و البغضاء تتأجج بقلبك لاناس شهد لهم الجميع بالعمل المنضبط والانشطة التي تخدم القضية الوطنية

  9. يجب ان تكون مصلحة المواطن الصحراوي المقيم في الديار الاسبانية فوق كل اعتبار ،والمهم في الموضوع تسهيل الاجراءات قدر الامكان ،فتكفي البطاقة الوطنية او جواز السفر الصحراوي لاثبات صحراوية اي شخص راغب في استصدار الجواز البيومتري ،ان تيسيط الاجراءات هي احدى صور تقريب الادارة من المواطن.

  10. الئ الاخت العالية بشري …
    ليس لدينا مشكل ولله الحمد مع اي كان ( و بلباو ولغيرها واسبانيا كاملة ماكط شفناها او لا كابظنا اغباها او صامدين تحت خيامنا الين نرجعو لترابنا محرر او الشهادة انشالله ) . و الموضوع اكبر و اهم من بلباو ….. يا..بلباو. وهذه و وجهة نظري في الموضوع وكل ما اتمناه هو ( الفيك من الحماس و التحمجي لبلباو……. اعود فيك كدو مرتين لشعبك او وطنك او قضيتك ……. امين ).

  11. الى المدعو احمد البشير
    انت بعد ابعيد فيك ذا لطلبت مني!؟ بيك انت هو الي اظهرت التفرقة …. و تقول انك في المخيم هاذي كذبة اكبر من ذا فت كلت كامل …. و اعيد و اكرر انك تسكن فالباسك و عندك مشكلة مع هاذي الجمعية ابغيت و الا اكرهت …. و لعاد ما عندك امعاها مشكل … هي جمعية فالواقع تخدم القضية الوطنية اكثر مني و منك الي نسكنو فالباسك و قطعا عنا مانشاركو في كل المظاهرات الي انظموها دايما.
    و اوفاك من لخلط و ادعاء لوطنية…اخرج للشارع الذي تسكن فيه و ارفع علمك و صور المعتقلين و الشهداء الذين ضحوا لوطنهم و الباقي من التفتات الا خليه عنك و خلي اجمل بارك الى ما بعد الاستقلال !!!!!!!!
    تحية لكل من يخدم القضية و العهد الذي يجمعنا و هو تحرير الوطن من الغزو المغربي

    • انت اخبر زاد ……
      وفر كتاباتك و وقتك لشئ اهم من هذا اخاليكنا…

%d مدونون معجبون بهذه: