غوتيريس يتسلم تقرير الفريق المعني بمراجعة مهمة بعثة المينورسو.

تسلم الأمين العام للامم المتحدة السيد انطونيو غوتيريس ” يوم الاثنين نتائج الاستعراض المستقل الذي أعده فريق أممي حول بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية.
وناقش الأمين العام محتوى التقرير مع رئيسة الفريق “ديان كورنر” قبل تسليمه إلى مجلس الأمن لمناقشته شهر أكتوبر المقبل.
وكان مصدر اممي اكد في وقت سابق ان المراجعة المستقلة والشاملة لعمل المينورسو منذ تأسيسها سنة 1991، تتضمن توصيات واستنتاجات ستساهم الى جانب المقترحات التي سيقدمها المبعوث الشخصي للامين العام الى الصحراء الغربية ” هورست كوهلر” في النقاش الذي سيجري حول تجديد عهدة المينورسو نهاية أكتوبر .
وتأتي المراجعة التي تقدم بناء على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية بعد تراجع خطير لدور المينورسو وعجزها عن ممارسة مهامها التي تأسست من اجلها وفي مقدمتها تنظيم استفتاء لتقرير المصير بالصحراء الغربية.
وتريد الولايات المتحدة بعث الروح من جديد في مهمة المينورسو وضمان ان لا تتحول مع مرور الوقت الى أداة لاستمرار الوضع القائم غير المقبول، وهي إشارة قوية توجه إلى النظام المغربي ، الذي استغل خلال السنوات الماضية تساهل مجلس الأمن للعبث بالمهمة الأممية ومنعها من القيام بدورها.