زعيم حزب اليسار السويدي : دعم القضية الصحراوية من ثوابت السياسة الخارجية لحزبنا.

في إطار الدبلوماسية الشعبية التقى المواطن الصحراوي سعيد زروال بزعيم حزب اليسار السويدي السيد Jonas Sjöstedt يوم الجمعة 31 أغسطس الجاري بمدينة نورشوبينغ السويدية، بعد تجمع خطابي في إطار الحملة الانتخابية، وفي سؤال حول التزام حزبه بادراج القضية الصحراوية في برنامج السياسة الخارجية ، قال السياسي السويدي أن دعم حزبه لقضية الشعب الصحراوي من ثوابت سياستهم الخارجية، وأضاف أنهم سيواصلون العمل من أجل إعتراف السويد رسميا بالدولة الصحراوية بعد الانتخابات التي ستجري يوم 9 سبتمبر القادم.

بدوره رئيس الحكومة السويدية السيد ستيفان لوفين، و أثناء زيارته لمنطقة فلبيريا في إطار الحملة الانتخابية، إعتذر عن الاجابة عن سؤال حول موقف حزبه من قضية الاعتراف بالدولة الصحراوية بحجة ان لديه ندوة صحفية في ختام الزيارة.