أطفال عطل في سلام بغاليثيا يتضامنون مع المعتقل السياسي صلاح الدين لبصير.

نظمت يوم 30 أغسطس بمطار مدريد باراخاص الدولي وقفة تضامنية مع المعتقل السياسي الصحراوي صلاح الدين لبصير في إطار حملة تضامنية أطلقتها جمعية التضامن الغاليثية للتضامن مع الشعب الصحراوي.

و يعاني المعتقل السياسي الصحراوي من الاعتقال في ظل ظروف صعبة بسجن طاطا المغربي، بموجب عقوبة جائرة و سالبة للحرية تصل مدتها لأربع سنوات أقدمت إدارة سجن طاطا على يومه الخميس 05 يوليوز 2018 على منع شقيق المعتقل السياسي الصحراوي من إيصال حاجيات خاصة لهذا الأخير.
و تروي أسرة المعتقل السياسي بعد الزيارة التي أجرتها الشهر الماضي جملة من المضايقات و الإجراءات القاسية المتبعة من طرف إدارة السجن بدءا بسياسة التمييز العنصري و الإهمال الطبي المتعمد في حق صلاح الدين لبصير ، حيث عمدت ذات الإدارة السجنية على منع أفراد العائلة من إيصال بعض الكتب ، جرائد ، أغطية ، ملابس و أشياء أخرى دون إبداء اية مبررات لذلك.
وتضيف ذات العائلة من خلال افادتها أن سياسية الإهمال الطبي المتعمد في حق صلاح الدين لبصير و المتمثل في عدم إجراء أية فحوصات طبية على حالته الصحية لما يعانيه من آللام ناتجة عن إصابته بقرحة على مستوى الفم ، آللام على مستوى الأمعاء مع وقف و بشكل تعسفي الحمية الغذائية المتبعة سابقا ، إضافة لكثرة الاعتداءات اللفظية من طرف رئيس المعقل و البعض من معاونيه ، وعلى الرغم من كثرة طلبات الترحيل التي تقدم بها المعتقل السياسي و الإعلامي الصحراوي صلاح الدين لبصير لتقريبه من العائلة اعتبارا للظروف الاجتماعية لكافة السجناء إلى أن الإدارة السجنية لم تبدي اي استعداد لمراجعتها أو البث فيها و هو ما تفسره العائلة بالانتقام المباشر في حق ابنها صلاح الدين لبصير و من مواقفه السياسة المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و لاستقلال.