منظمة عدالة البريطانية تشارك في الدورة التاسعة والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف.

يشارك سيد أحمد اليداسي ممثلا عن منظمة عدالة البريطانية في هذه الدورة التاسعة والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان بجنيف السويسرية ابتداءا من يوم غد الأربعاء داخل مبنى الأمم المتحدة لنقل واقع تدهور أوضاع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية والذي زادت وتيرته، وذالك وفقا لبيان صادر عن المنظمة اليوم الثلاثاء.
و من المنتظر أن يعقد رئيس المنظمة سيد احمد اليداسي عدة لقاءات مع عدد من المسئولين في البعثات الدبلوماسية لدول وهيئات أممية وبعض المقررين الخاصين للوقوف على آخر المستجدات بشأن وضع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
ويُشارك في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ممثلي البعثات الدبلوماسية في جنيف وممثلي الدول المشاركة، إضافة إلى الكثير من مندوبي المنظمات الدولية أو ممثليهم، كما يشارك وفد صحراوي يضم فعاليات حقوقية من المناطق المحتلة، مخيمات اللاجئين والجالية في المهجر.
للإشارة يعقد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ما لا يقل عن ثلاث دورات عادية في السنة، لفترات مجموعها عشرة أسابيع على الأقل. وهي تُعقد في آذار/مارس (أربعة أسابيع) وحزيران/يونيه (ثلاثة أسابيع) وأيلول/سبتمبر (ثلاثة أسابيع).