تأسيس جمعية جديدة للجالية الصحراوية ببلجيكا.

تعلن الجالية الصحراوية المقيمة في بلجيكا الى الرأي العام الوطني و الدولي انه تم بعون من الله تأسيس جمعية للجالية الصحراوية اتخذت من بروكسيل مقرا لها و اختارت “الصحراء ما تنباع عنوانا لها Sahara is not for Sale
هذا وقد عقد الجمع التأسيسي العام بتاريخ 15سبتمبر 2018، حيث تدارست فيه الجالية الصحراوية ببلجيكا بالعرض و التحليل و النقد نجاحات و إخفاقات الجالية الصحراوية في بلجيكا خاصة و في أوروبا عامة، قبل التداول في تحديد أهداف جمعية الصحراء ماتنباع ، و سبل ملئ الفراغ الجمعوي الاعلامي و السياسي على مستوى بروكسيل وخاصة العمل من داخل مؤسسات الاتحاد الأوربي و مكاتب الأمم المتحدة و المنظمات الدولية المعتمدة بالعاصمة الاوربية بروكسيل اضافة الى مختلف جمعيات المجتمع المدني البلجيكية و الأجنبية.
خلال الجمع التأسيسي العام تم تبني الوثائق التأسيسية المقترحة بما في ذلك النظام الداخلي و القانون الأساسي كمرجعية مؤطرة للعلاقات الداخلية للجمعية و علاقتها بالسلطات البلجيكية. كما تم وضع تصور للعمل على المدى المتوسط و انتخاب بالإجماع مكتب تنفيذي كلف بتعيين من بين أعضائه رئيسا له لا تتجاوز مدة رئاسته سنة قابلة للتجديد مرة واحدة فقط..
هذا و قد اجتمع المكتب التنفيذي المنتخب بتاريخ 22 سبتمبر 2018 لتوزيع الأدوار مفرزا التشكيلة التالية
محمد سالم السباعي : رئيسا
الغظفة محمد محمود: نائبة الرئيس
الكوري بابيت: كاتبا عاما
محمد الحسن: أمينا للمال
حفظ الله محمد سالم: مستشارا
اعزيزة مالعينين: مستشارة
امباركة الحدادي: مستشارة
هذا و تعتبر جمعية الصحراء ماتنباع نفسها قيمة مضافة الى باقي جمعيات الجالية الصحراوية بأوروبا و التي هي رافد من روافد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب
و بهذه المناسبة تدعو جمعية الصحراء ماتنباع كافة أفراد الجالية الصحراوية في بلجيكا الى الانخراط فيها و تحث الشباب و المثقفين الى أخذ زمام المبادرة و المرافعة عن القضية الوطنية بكل قوة من بروكسيل، عاصمة أوربا
كما تهيب بكافة الأطر الشابة المتواجدة في أوربا من دكاترة ، صحفيين، حقوقيين و خريجي جامعات و غيرهم من كوادرنا الوطنية الصحراوية الى التواصل معها و دعمها في ما ستباشر من اشغال و أنشطة مستقبلية. كما ترحب ايضا بكل الراغبين في الانضمام إليها او تبادل التجارب و الخبرات في شتى الملفات الوطنية السياسية و الحقوقية و الاجتماعية.

قوة تصميم و إرادة لفرض الإستقلال والسيادة

إشارة: التواصل مع جمعية الصحراء ما تمباع سيكون عبر القنوات الرسمية للجمعية التي يشتغل المكتب التنفيذي على إنشائها و سيتم تعميمها على الرأي العام الوطني و الدولي خلال الأيام القليلة القادمة بما في ذلك الايميل، صفحة الفيسبوك، تويتر، و الواتساب وغيرها من وسائل التواصل الالكتروني.