الأب محمد لمين الجيد، في ذمة الله.

قال الله تعالى: ”كل نفس ذائقة الموت, وإنما توفون أجوركم يوم القيامة “.
و قال جل جلاله: “يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و أدخلي جنتي” صدق الله العظيم.
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره و ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبا وفاة المغفور له الأب  محمد لمين الجيد  فجر يوم  الخميس بمدينة السمارة المحتلة.

عرف الفقيد بنضاله ضد الاحتلال المغربي وبقي صامدا الى ان وافاه الاجل المحتوم.

المرحوم هو والد الناشط الحقوقي والمعتقل السياسي السابق حمادي الناصري.

و على إثر هذا المُصاب الجلل نتقدم في هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي بتعازينا إلى الناشط الحقوقي والمعتقل السياسي السابق حمادي الناصري و الى عائلة الفقيد و منها إلى الشعب الصحراوي ، داعين المولى عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يُلهمنا وأهله جميل الصبر و السلوان.
إنا لله و إنا اليه راجعون
هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي.