الصورة من الأرشيف.

إجهزة الإحتلال المغربية تحاصر منزل الشهيد الكاودي وتهدد بتصفية إبنته + فيديو.

عمدت أجهزة الاحتلال بعد زوال يوم الاحد إلى تطويق وحصار منزل المناضل الصحراوي المرحوم محمد فاضل الكاودي ،في خطوة قمعية لمنع حفل التأبين الذي كان سينظمه رفاق الفقيد في تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان .
وأظهرت صور فيديو ملتقطة من طرف إبنة الفقيد أجهزة الامن تقوم بتصوير امام منزل العائلة وتتوعد بتصفيتها وهي تردد أن كل اشكال القمع لن تمنعها من مواصلة ما ظل والدها يناضل من اجله.

فيديو لاعتداء الأجهزة المغربية على حرمة منزل الشهيد كاودي

و ذكرت مصادر متعددة تعرض العديد من المناضلين الصحراويين للمنع من التوجه الى منزل عائلة الكاودي ،وذكرت نفس المصادر استعمال الاجهزة الامنية القوة لمنع المواطنين من التوجه للمنزل،بعد أن حاصرت كل المداخل الموجهة إليه.
وأشارت مصادر اعلامية الى تعرض الاب لحبيب الصالحي عضو تنسيقية اكديم ازيك للحراك السلمي وعدد من المناضلين والمناضلات الصحراويات ضمنهم ابنة الفقيد خالدة الكاودي وزوجته ام المؤمنين يايا للتعنيف على ايدي قوات امن مغربية .
وكنا في إيكيب ميديا قد وقفنا على حالة الحصار و المنع، إذ تدخلت فرقة امنية محاولة استعمال القوة لحث كل من محمد ميارة منسق ايكيب ميديا ومحمد سالم داهي ومحمد صالح الزروالي عضوي الفريق لمنعهم من التوجه للمنزل.وكان المدافع اعلي سالم التامك نائب رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان قد ناشد في تدوينة على الفيس بوك الجماهير الصحراوية التعبير عن تضامنها مع العائلة بعد أن أخبرالرأي العام في نفس التدوينة بحالة الحصار التي يشهدها منزل المرحوم محمد فاضل الكاودي على.
من جهتها أدانت ام المؤمنين يايا أرملة الفقيد وعضو تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان في بث مباشر عبر شبكة التواصل الاجتماعي ،الحصار القمعي والبوليسي الذي تعرض له المنزل ومنع سلطات الاحتلال المغربية لحفل تأبين الفقيد ،واصفة المشهد بأنه فصل من فصول القمع الممنهج الذي يتعرض له الصحراويون منذ الاجتياح المغربي لاقليم الصحراء الغربية سنة 1975 ،وناشدت في نفس البث كل المنظمات الدولية والضمائر الحي الى ضرورة التدخل مشددة أن الاحتلال المغربي لازال مصرا على نهج نفس سياسة القمع وإنتهاك حقوق الانسان بالصحراء الغربية.
وختمت ام المؤمنين تصريحها بالقول أن الاحتلال بات مرعوبا من الهبة الجماهيرية التي تؤكد على تنامي الوعي الشعبي و انخراطه الجماعي في النضال والكفاح من اجل نيل الحرية والاستقلال.
المصدر : ايكيب ميديا.