تعزيز بناء المؤسسات الصحراوية عنوان يوم دراسي بمدريد.

احتضنت العاصمة الإسبانية مدريد يوما دراسيا حول التعاون وتنمية مؤسسات الدولة الصحراوية، بحضور وزراء بالحكومة الصحراوية ودبلوماسين، وقادة الحركة التضامنية مع الشعب الصحراوي بإسبانيا إلى جانب مختصين قانونين .
الحدث شهد تقديم سلسلة من المحاضرات حول مختلف جوانب البناء المؤسساتي، وخلال مداخلته نبه وزير التعاون السيد بلاهي السيد إلى ودور المتعاونين في تعزيز عوامل صمود الشعب الصحراوي .
وفي محاضرته تطرق ممثل الجبهة بفرنسا السيد ابي بشريا إلى التحديات التي واجهت البناء المؤسساتي في سنوات التأسيس الأولى، وقدرة الشعب الصحراوي عل رفع تحدي البناء من العدم.
بدوره وزير الصحة العمومية السيد محمد لمين ددي أبرز العناية الكبيرة التي اعطتها الدولة الصحراوية مند البداية للصحة عبر مجانية العلاج وتقريب الصحة من المواطن، ببناء المستشفيات والمراكز الصحية في الولايات والدوائر.
تعزيز قطاع التعليم والتربية شكل أحد المحاور الأساسية في اليوم الدراسي عبر مداخلات قدمها ممثلو القطاع وكان البارز فيها موضوع مشروع “بريكتو مدرسة”،  وفي محور الشباب قدمت رابطة الطلبة الصحراوين بإسبانيا مداخلة حول العناية بهذه الفئة حتى تعزز حضورها بالمؤسسات الوطنية.
اليوم الدراسي حول التعاون وتنمية مؤسسات الدولة الصحراوية يأتي تجسيداً لتوصيات ندوة الايكوكو الماضية، داعمة لتعزيز  صمود الشعب الصحراوي عبر تفعيل البناء المؤسساتي .
وللتذكير ستنعقد الندوة الأوروبية للتضامن الشعب الصحراوي المعروفة اختصارا بالايكوكو يومي 17_ 18 نوفمبر القادم بالعاصمة الإسبانية مدريد.

مراسلة : الصحفي، الناجم لحميد.

تعليق واحد

  1. ابنوها في إشبانيا لت لقضاء العطل والإجاز، أما في “الأراضي المحررة” فأحيلكم على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الذي وضع حدا لمسرحية إعمار الأراضي المحررة