زعيم شبيبة اليسار السويدية يجدد دعم و دفاع منظمته عن حق الشعب الصحراوي.

جدد اليوم السيد هينريك مالمورت، زعيم شبيبة اليسار السويدية، موفق منظمته في التمسك بالدفاع عن حق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير و الإستقلال. جاء ذلك في إستقباله لممثل جبهة البوليساريو بالسويد، الدكتور ليمام الخليل.
و بالإضافة الى إستعراض آخر مستجدات مسار تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية، تناول اللقاء مسألة نهب المغرب المستمر لثروات الصحراء الغربية بتواطؤ من الإتحاد الأوربي أساسا، و ما يمثله ذلك من إسهام في تمويل إحتلال المغرب للإقليم. كما تم التطرق لموضوع جدار الفصل الذي يقسم به المغرب أرض و سكان الصحراء الغربية، و ما يشكله من تشويه للطبيعة وخطر على الحياة و البيئة بما يحتويه من ترسانة الغام و أسلحة دمار. كما كان اللقاء فرصة لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين شبيبة اليسار السويدية و منظمات الشبيبة الصحراوية بما يخدم، لاسيما، قضية و كفاح الشعب الصحراوي العادل من أجل الحرية و الإستقلال.
للإشارة، فإن شبيبة اليسار السويدية هي إحدى أقدم المنظات الشبابية في السويد، حيث تأسست سنة 1903.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*